مشاكل الحب

عندي ازمة من كل حاجة ومرعوبة من الموت

انا عندي ازمة ثقة ، مابقتش اعرف اثق في اي حد ، حتي لو قولت اني واثقة مابابقاش واثقة ، شايفة كل الناس اللي حواليا كدابين عشان حصلي كذا موقف في حياتي مش من اصحاب و بس بين لي ان كل الناس كدابين و ان كل واحد عمره مابيقول اللي جواه و بيتصنع الكلام الحلو ، عندي ازمة مع الموت ، انا باقوم كل يوم من النوم مرعوبة خايفة يكون حد اعرفه حصله حاجة ، و ده مسببلي ازمة كبيرة جدا من ساعة وفاة جدتي و انا عندي ازمة من الموضوع ده ، باكره ابان قدام اي حد اني ضعيفة و بكره نظرة الشفقة لو حكيت لحد حاجة ، بمعني الكلمة بكره كل الناس ! كلهم كدابين و منافقين و عايزين ياكلوا في يعض و خلاص ، لا مهم زمالة ولا قرابة ولا اي حاجة ، و لا كأن كان في بينهم عيش و ملح ، تعبت من كدب الناس و تكلفهم و تصنعهم ، عندي ازمة حب ، مش عارف احب ولد ، من كتر ماانا شايفة انهم ذبالة مش عارفة احب ولد ! و انا عندي ٢٠ سنة و في كلية محترمة جدا و معروف عني اني اخلاقي كويسة ، بس انا تعبت فعلا ، اقرب الناس ليا من عيلتي بقيت بخاف منهم ! و ده غير ان انا لو في حاجة اثرت عليا نفسيا بتأثر عليا صحيا ، انا صحيا اتدهورت ! الحمد لله علي كل شئ ، لو حد فهم حاجة و حب انه يساعد ياريت ، اسفة للأطالة بش محتاجة اتكلم لأنني لما بحاول اشكي بيقولوا عليا كئيبة 🙂

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Tuesday, August 8th, 2017 في 06:26

كلمات مشاكل وحلول: , , ,

5 رد to “عندي ازمة من كل حاجة ومرعوبة من الموت”

  1. كريم نور
    12/08/2017 at 10:41

    انتي طبيعة خالص دايما الموت لم بياخد حد بنحبه وكان كل حياتنا الدنيا بتظلم ف وشنا وبنحس اني اللي عايشين كلهم مش كويسين الموت دا قدر ومفيش حد مخلد دايما ادعي للمتوفي واقرئيله الفاتحة .. نيجي بقي للمهم انك عاوزة تحبي انتي حاليا مثالية افضل من كل البنات حافظي ع نفسك لحد ماحد يتقدملك وتكوني اسرة وعيلة سعيدة بلاش جو اليومين دول وكلعها تسالي ف الاخر .. حتة بقي انك مش بتثقي ف حد لانه باعدة نفسك عن الناس اللي بتحبك وحاسة انهم اعدائك ومش بتشاركي حد احزانك لو ليكي حد ف سنك صحبتك ف الدراسة كلميها وطلعي الطاقة المكبوتة جواكي واضحكي وهزري وانسي همومك وركزي ف دراستك وصلي وقربي من ربنا واقرائي قصص دينية او رويات جيبي كتب وطوري فكرك وكتب طبخ وخلافه وهتلاقي نفسك سعيدة لو بتحبي الطيور جيبي طائر او قطة مثلا واهتمي بيها وربنا يسعدك

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  2. ابراهيم
    09/08/2017 at 21:56

    في اقرب وقت الي دكتوره نفسي

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  3. ابراهيم
    09/08/2017 at 21:54

    عنديك حاله نفسية اذهب في قراب وقت الي طبيبه نفسي

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  4. ابوالبتول
    08/08/2017 at 13:09

    اختي العزيزة فاهم ماذا تقصدي من كلامك هذا كله انك لغاية الان وعمرك 20سنة ومالقيت الشخص اللي يحبك ويصارحك بحقيقة مشاعره لك هذاالشعور والاحساس جعلك غير واثقة من كل الناس المحيطين بك اضف الى ذلك اصبحت تكرهين كل شخص امامك سوا كان قريب من اقاربك اوصديقة اوصديق او زميل الى اخره دي الحقيقة التي عاوزك تعرفيها وعلاجها يكمن فيك انت وحدك تقدري على علاج حالتك اولا-تكون واثقة من نفسك وتحسن الظن بالاخرين وتعامليهم بمنتهى الاحترام والتقدير ثانيا- تتعامل معهم كاصدقاء اوزملاء بالاخلاق العالية والصدق والتواضع وعدم التكبر او الغرور عليهم او الكذب والخداع والكلمة الطيبة حسنة وبشاشة الوجه تزيل كل العدواة والخصومة بينك وبين الاخرين وتخلي كل الناس تحبك وتعتز بصداقتك او زملاتك ثالثا- ازاي عاوزه شخص يتعلق فيك ويحبك وانت بهذة الصورة فاقد الشي لايعطيه ابدا وعمرك لن تلاقي شابا يصارحك بمشاعره دام انك هكذا فضة وقاسية الطباع والمعاملة وترين الناس بمناظر قاتم اسود لا الدنيا بخير وحلوة وجميلة وفيها اناس طيبين ومحترمين لكن عاوزك تدور عليهم وتبحث عنهم وتحسن الاختيار للاصدقاء وتبعدي عن سوء الظن بالاخرين والله يسعدك ويوفقك ويصلح حالك ويسترعليك وكل اخواتنا المسلمات

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  5. M.A.G
    08/08/2017 at 10:21

    الثقة موضوعها يطول فقدانها سهل واكتسابها صعب والأفضل دائماً بأن الشخص يحرص من جميع الناس ولكن لا يخونهم حتى يرى العكس منهم , صحيح في هذا الزمن تغيرت طباع الكثير من البشر وأصبحت المصالح الشخصية تطغى في أغلب الأحيان على الصداقة والزمالة والقرابة وعلى الانسانيه أيضاً .
    أما الموت فهو مكتوب لكافة المخلوقات الجن والإنس والحيوانات والشجر وكل ما هو حي (كل نفسٍ ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون).
    حل مشاكلك يتلخص في التوكل الحقيقي على الله ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )

    وفقكِ الله لما يحبه ويرضاه .

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة