مشاكل الشباب مع البنات

حبيبتي غدرت بيا واهانتني

قدر لي ان احب فتاه من اول نظره كنت دائما اراها في مناني اراها امامي في اليقظه اتخيلها معي في كل مكان احببتها حبا شديدا ولكن لم استطع ان افعل شئ فكنت اخجل حتي ان انظر لها كان ذلك في2007 ولكن بعد ان اتممت دراستي وتخرجت من الكليه خاولت ان ابحث عنها كثيرا لكن لااعرف لها عنوان او رقم هاتف اوماشابه حاولت بشتي الطرق الي ان استطعت ان اجدها عن طريق الانترنت كنت سعيد جدا ارسلت لها رساله ولكنها لم تراها طلبت من اختي المساعده فارسلت لها ولكنها لم ترد ظللت هكذا حتي مرت سنه كامله واذا بها ترد علي رسالتي وبدانا بالكلام كنت اسعد انسان في الوجود لكن فجاه عندما سالتني عن عملي واخبرتها اني تركته واني امر ببعض الظروف توقفت عن مراسلتي وعن الرد تحايلت عليها ان تتكلم معي واني بحاجه اليها لكن لاجواب بدات اكلم نفسي ربما هي مريضه اوضاع هاتفها ربما ربما لكن كانت تري. كل شئ وتتجاهل ظللت في هذا العذاب مده كبيره حتي اقسمت ان لااراسلها مرة اخري ولكن كانت في بالي دائما كنت اتعذب ولكن في يوم كنت ذاهب للبحث عن عمل فوجدتها في نفس الباص نظرت اليها ولم استطع الكلام كدت ابكي ذهبت الي البيت مغموم بكيت حاولت انساها لاجدوي كنت دائما ازور صفحتها لاري اخبارها لكنها كانت لاتشارك الاخرين اخبارها كنت دائما اقول هل اتخطبت هل تزوجت وبعد مرور سنه اخري انشات حساب اخر وراسلتها كنا في العيد ردت علي شعرت بالامل مره اخري تكلمنا كثيرا ولم استطع ان اخبرها من انا اخذت عليها عهد ان لاتذهب بعد ان اخبرهل وافقت وعندما اخبرتها تعجبت وقالت لي انت غريب جدا انا لااعرفك ولم اتذكرك استحلفتها بالله ان لاتذهب لاتنكد علي فنحن في العيد بعد الحاح تكلمنا ولكن كانت تتجاهلني كنت اتكلم يوم وتتكلم هي ثواني كنت اشعر بتجاهل واهمال استحلفتها بالله ان تكلمني كانت ترد بقسوه اخبرتها اني احتاج اليها قالت لي سنتكلم وسالتني مالذي ذكرك بي الان قلت لها الله انا اراكي معي دائما واخبرتني اننا سنتحدث كثيرا لنتاقلم مع بعضنا كنت اشعر بالسعاده بدات تناديني بعد عشر سنين من الالم كنت اعشقها كنت احضن رسائلها كنت اراها ملاك لايمكن ان تكون انسانه مثلنا كنت اناديها بست الدنيا كنت اناديها بامي واختي وحبيبتي كانت تقول لي انا عندي شغل واصحاب وكيان وعالم كبير اكيد انت كمان قلت لها لا انا لااملك سوي انسانه اعتبرها امي واختي وكل حياتي لكنها طلبت مني ان لااراسلها عدة ايام لتفكر بهدوء قلت لها قصه حبي معها كيف بدات شعرت بها سعيده ولكنها قاطعتني كنا اتغقنا لن تراسلني حتي اراسلك انا اعدك بان اراسلك قلت لها دعيني اكمل القصه قالت المره القادمه قلت لها انتظي بضع دقائق قالت انا مشغوله قلت لها ممكن اخر طلب قالت تفضل قلت لها انا بقلق عليكي اوي وبخاف عليكي اريد ان اخبيكي في مكان لايعرفه انس ولاجان قالت لي سلام دالوقت قلت لها سلام استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه كنت انتظرها كل ثانيه كل دقيقه كان الدقيقه تمر كاليوم وبعد خمس ايام ارسلت لي كما اتفقنا وقالت ارسل لي رقم هاتفك وانها سوف تكلمني في الغد كنت اشعر اني ساطير من الفرح قلت لها انا احلم انا لست مصدق افتقدتك كثيرا فرحان اوي اشتقت اليك قالت لي ارسل الرقم سنتحدث غدا قلت لها اريد ان اقول شئ قالت لا غدا ان شاء الله سنتكلم ذهبت الي الفراش وانا اسعد شخص في الكون بدات افكر ماذا ساقول لها ماذا ساحضر لها من هدايا ماذا ماذا ولكن اذا بالغد لم ياتي مرت ثلاث ايام ولم تاتي ارسلت لها قلت لها اني اتالم لماذا لم تاتي حرام عليكي ارسلت الي مرة اخري انها ستكلمتي في الغد ولكن لم تفعل تعذبت قاطعت الطعام والشراب والنوم ارسلت اليها مرة اخري رساله بها دموعي قلت لها ارجوكي اتوسل اليكي اني احبك لااستطيع العيش بدونك لاتتركيني ماذا فعلت انا الم تعديني انك ستكلميني ماذا حدث استحلفك بالله اتوسل اليكي قلت لها اعيش علي امل ان تكلميني فاذا بها ترد وتقول ماذا تريد مني انا لااتلكم ولا اتفسح يوجد بيت لم تدعني ارد وقامت بحظري شعرت بسواد امامي كاد يغشي علي بكيت انهارت قمت بانشاء حساب اخر ارسلت لها اطلب رقم هاتف والدها لاقابله تجاهلت قلت في نفسي لماذا قامت بحظري رغم انها تعلم اني لااعلم شئ عن مسكنها بحثت عن اقارب لها علي الانترنت راسلت خطيب اختها قال لي من انت وماحكايتك شعرت اني اهنت نفسي قال لي لن اعطيك رقم والدها حتي اخبرها بنفسي شعرت بالغيره عليها ان يكلمها هو لقد وعدني ان يرد علي سواء بالرفض او القبول لكن لم يرد طوال اسبوع شعرت انها اخبرته ان يتجاهلني بحثت عن شخص اخر احترمني واستقبلني في بيته واعطاني رقم اباها اتصلت به ووافق ان يقابلني انتظرته كثيرا لكنه كان دائما يؤجل راسلت ابنته مرة اخري قلت لها ساقابل اباكي غدا ان شاء الله انه شرف لي ان اقابله واتمني ان اتشرف واتي بيتك وتوافقي علي ساخبر اباكي اني سافعل اي شئ تريدينه ويرضيكي ان اكون معك شرف لايساويه الكون كله انا لااحبك بل اعشقك انتي كل حياتي سافعل اي شئ من اجلك فاذا بها تري رسائلي ولكن لم ترد ولكن فجاه رن الهاتف واذا باباها ينهرني لاتراسل ابنتي مره اخري لاترسل لها رقم هاتفك ولا اي شئ قلت له في صوت مكسور حاضر تاني يون اتصل بي كان من المفترض ان يقابلني ولكن اذا به يقول كنت اود ان اتعرف عليك ولكن ابنتي ترفض الموضوع تماما شعرت بوقع الكلام كالرعد قلت له قدر الله وماشاء فعل الي اللقاء انهرت من البكاء كانت مجرد اوهام واحلام تعذبت الدموع لاتفارق عيني اشعر اني في غربه في هذه الحياه اصبحت اكلم نفسي كالمجنون اصبحت انادي حبيبتي واسالها واقول لها اين انتي لماذا فعلتي هذا الم تعديني الم الم ولكن الحجر لن يتحرك ابدا لانين وبكاء المجروح المتالم اقسم انه لايكاد يمر علي يوم بدون بكاء ودموع عشر سنين من الالم عمري ضاع بين الاحزان والاوهام اصبت بالمرض انزف دم من انفي من كثره البكاء من اجلها اخبرتها باني مرضت لكنها كان لم تقل لها شئ لكن الحمد لله علي كل حال انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها احيانا اشعر ان الحجر سيشعر بي وبالمي وياتي ويشعر بحبي له اراها في منامي اتمني ان تكون رؤي من الله وانها ستاتي فعلا

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Friday, August 11th, 2017 في 08:14

كلمات مشاكل وحلول: , , ,

3 رد to “حبيبتي غدرت بيا واهانتني”

  1. عمر أحمد
    14/08/2017 at 19:56

    مش عارف ليه حاسس من قصتك وطريقة كتابتك لها ان كل الاحداث دى وهم فى خيالك وربنا يستر ومتكنش مريض ذهان أو فصام لكن لو اعتبرنا ان قصتك دى حقيقيه فنصيحتى ليك لا يوجد إمرأه على وجه الارض تستحق انك تلقى بوقارك واحترامك وكرامتك تحت رجليها..مفيش شاب موقعش فى الحب وانا شخصيا وقعت فى الحب ولم اصارح هذه الفتاه التى احبها فقررت ان أبتعد عنها طالما اننى لا أستطيع مصارحتها ولا حتى أعرف رد فعلها اذا صارحتها ، وبالفعل ابتعدت عنها وتعذبت كثيرا لكن فى النهايه الحمد لله عدت لطبيعتى وكأن شئ لم يكن..تعيش تتعذب بكرامتك افضل لك ألف مره من أن تكون بجانب شخص تحبه يقوم بإهانتك وإذلالك..نصيحتى الأخيره لك إذهب الى طبيب نفسى يساعدك لان يبدو من كلامك انك داخل على حالة إكتئاب شديده .. ربنا معاك

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. ابوالبتول
    13/08/2017 at 00:15

    ياقيس ابن الملوح وكاني بك مثله تماما مات كمدا وعشقا لاجل امراة احبها حب لايوصف ولكن الاقدار منعته من الزواج بها فصار كالمجون يهيم في الصحاري والقفار حزنا على فراق حبيته وتعنت اباها ورفضه الزواج له من ابنته وزوجها لرجل اخر هذة قصة حقيقية حصلت في التاريخ والجميع يعرفها جيدا هل تريد ان يكون مصيرك وحالك مثل قيس ابن الملوح اهلك نفسه لاجل امراة عشقها وحالت الاقدار بينهما كون عاقلا وانت رجل مسلم خلقك الله لعبادته وانعم عليك بالصحة والعافية وتناسيت كلهذا وانشغلت بالبحث عن امراة شغفت بها حبا ولم تكن تحبك ولاخطرت على قلبها اوعقلها ماهذا يااخي ايعقل ان تهين كرامتك وتنزل عن قدرك وقدر اهلك لاجل واحدة اعجبت بها واغرمت بها من طرف واحد هو انت ونسيت ان اللي خلقها خلق افضل واجمل منها مليون مرة ملعون الحب وابوالحب لوكان بيذل الرجل ويرخص كرامته وقدره بين الناس في هذة الحياة كما هو حالك انت عاوزك ترجع الى رشدك وصوابك وتتقي الله عزوجل في نفسك وفي دينك وفي اخلاقك وتربيتك وكرامتك وتصونهم جيدا وتحافظ عليهم وترضى بماقسمه الله لك في هذة الدنيا وبماقدره عليك وتنسي تلك الفتاة نهاية وللابد واعتبرها ماضي وانتهى في حياتك وتقبل بوجه جديد على ربك ملتزم بدينك وبتعاليمه السمحة وتعرف الحلال من الحرام وتتقرب بالطاعات والعبادات لخالقك عزوجل محافظ على صلاتك جماعة في المسجد وتصوم وتحج وتودي الزكاة للفقراء والمساكين وتقوم بالبر للوالدين والاحسان لهما وصلة الرحم لاقاربك وتكثر من الاستغفار لله عزوجل والصلاة على النبي في كل اوقاتك والعمل وكسب قوتك بالحلال وتدعواالله ان يرزقك بالزوجةالصالحة في حياتك وخيرمتاع الدنيا المراة الصالحة كما اخبرنا بذلك الرسول عليه الصلاة والسلام واسال الله لك الهداية والاستقامة على الدين وصلاح حالك والستر في هذة الحياة وان يوفقك ويسعدك في حياتك كلها ويحفظك من كل مكروه انه ولي ذلك والقادرعليه وصلى الله على سيدنا محمدا وعلى اله وصحبه اجمعين

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  3. mohamed hanafy
    12/08/2017 at 16:47

    بص انا شوفت قصتك دى وصعبة جدا وانتا الغلطان من الاول انك عشمت نفسك الحب دا رزق ومحدش بياخد رزق حد ولو ليك نصيب فى حاجا ربنا بيسهلهالك مش بيحطلك عقبات فى طريقك انتا كذا مرة اترفضت والموضوع خلص والباب اتقفل وانتا اصريت انك تفتحوا تانى ودول عملين زى طابع البريد تتف عليه يلزقلك دور على الجزء الحلو فى حياتك شوف نفسك بعد 5 سنين تانى وسيبك من ال 10 سنين الى راحوا شوف نفسك كدا لما تنجح ويبقا عندك شركة وانسان ناجح وكبير صدقنى هتلاقى طاقة ايجابية فيك كتير انتا حلو ومش ناقصك حاجا لكن يا صحبى الزمن دا مفهوش الكلام الى انتا عملتوا كلوا كرامتك اهم شى فى حياتك انا كنت هكتب كتابى نهيت الموضوع عشان جاه على كرامتى بس فى غلطة صغيرة الراجل بيعيش مننا بكرامتوا حتا لو كانت وافقت مكنتش هتقدر تتكلم فى اى حاجا ولا تحكمها حتا عشان دى دماغها مش معاك كبر دماغك عيش حياتك بالمكتوبلك ودور على بنت الحلال الى تعجبك وتصونك وروح لى ابوها على طول وربنا يسعدك <3

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة