هموم الشباب

الغيرة و الشك سيدمرا حياتي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أنا شاب عمري 18 سنة ،مشكلتي هي نادرة من نوعها و هي أني أشك في إعجاب أمي برجال آخرين غير أبي،بدأت الحكاية منذ كان عمري 11 عام،خرجت يومها مع أمي و كانت تضع مستحضرات تجميل و تبدو جميلة.مرت حينها سيارة فيها رجل نظر إليها نظرة شهوانية و هي نظرت إليه و أدركت معاني تلك النظرة و كانت تبدو سعيدة و تكبت إبتسامتها. كان ذالك المشهد بمثابة صاعقة نزلت علي و بقي ذاك المنظر عالقا في ذهني إلى هذا اليوم و كل ما تذكرته شعرت بالأسى و الحزن و الغضب و الإشمئزاز من أمي كلما نظرت في عينيها و مع العلم أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، و أبي المسكين قد كبر في السن و لم يعد يطيق المشاكل معها إظافة أنه مشغول في عمله لوفر لنا لقمة العيش.أنا حقا أكاد أجن و لا أعلم ماذا أفعل فقد إحتل هذا الموضوع كامل تفكيري و صارت كل حياتي تتوقف حوله. أرجو منكم المساعدة فأنا لا أستطيع مفاتحة أحد في هذا الموضوع .

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Sunday, April 23rd, 2017 في 03:32

كلمات مشاكل وحلول: , ,

ردود to “الغيرة و الشك سيدمرا حياتي”

  1. Dr
    30/04/2017 at 13:01

    الحل هو أن تدعو الله كثيرا أن يهدي والدتك ويصلح شأنها ويردها إليه ردا جميلا، لم تذكر غير هذا الموقف وإن واجهتها ربما تفسره بتفسيرات ومبررات أخرى، لكن إذا كان هناك مواقف أخرى تدل على خيانتها لوالدك فكلمها بهدوء لأنها والدتك وقل لها أنك بعد والدك تعتبر رجل البيت وأنك لن تسمح بأي خطأ، وإذا رأيتها مصممة كلم خالك أو خالتك أو جدك أو جدتك لأمك حتى يراجعوها، وإن أصرت فأخبر والدك لأنه من غيرالمعقول أن يعيش مخدوعا

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة