هموم الشباب

فقدت الثقة ومش عايز اغضب ربنا

انا حاولت اعمل كل حاجة علشان ابقى شخص ناجح بس مش عارف ليه كل حاجة سعيت فيها ربنا ما ادنيش نتيجة لتعبي كان حلمي ابقى لاعب كورة سافرت واتغربت ولما جاتلي فرصة للعب برا مصر وقعت كرتونة بلاط على وتر إكليس على رجلي واتحرمت من حلمي قولت الحمدالله قدمت في الكليات العسكرية كنت بوصل لكشف الهيئة واخرج وقولت الحمدالله داخلت كلية تجارة وانا مش بحبها وكنت بعمل شغل كتير وفلوس كويسه من على الانترنت فقولت طلما اني حابب مجال الكمبيوتر اروح اخد كورسات وفعلاً اخدت كورسات بعد الجيش في إدارة قواعد البيانات واخدت شهادات معتمدة دولية وكل ما اروح انترفيو رغم اني كنت بحل كل الإسئلة والتسكات اللى اخدتها إلا كنت بترفض بسبب اني مؤهلي مالهوش علاقة بالكمبيوتر على الرغم اني كل اللى عملوا معايا انترفيوهات كلهم خريجين حقوق وسياحة وفنادق كنت باخد كورس مع ناس اكبر مني بعمريين فوق عمري وناس تعليمي جمبهم ولا حاجة إلا اني كنت اشطرهم واحسنهم وهما اشتغلوا وانا لاء كنت بدعي ربنا ليل ونهار يرزقني بشغل في المجال اللى انا حبه وتعبت فيه ودفعت فيه فلوس كتير وبرده ما وفقنيش اتعرض عليا شغل من مواقع كبيرة ع الانترنت وبمبالغ فوق 4000 دولار مقابل اني اقولهم بعض من افكاري ورفضت علشان عارف انهم هيستغلوها في حاجات تغضب ربنا بس غصب عني عملت كل حاجة علشان ابقى شخص كويس وماغضبش ربنا بس فقدت الثقة ومابقتش اعمل إي حاجة غير اني اعصيه بقيت ألومه على كل حاجة بتحصلي اروح بقى واعصيه على كبير واشيل ذنبي وذنب ملايين غيري ولا ابدأ واخد كورسات في مجالي بقى عندي هاجس اني هو حابب يشوفني في المعاصي مع انه اكتر حد عارف اني من جوايا شخص كويس حتى لو بدأت في إي حاجة مش هيوفقني مش عارف حد هيفهمني ولا لاء بس اهو كلمتين الواحد بيخرج اللى جواه

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, April 24th, 2017 في 23:42

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , , ,

5 رد to “فقدت الثقة ومش عايز اغضب ربنا”

  1. الحمد لله
    16/05/2017 at 18:50

    اللهم اجرنا برحمتك ومعافاتك,من فترة شاهدت برنامج فيه ام عمياء تريد ان تشاهد اطفالها ما اكبر ضيقها واطول همها,وكيف من هي صماء تريد ان تسمع اصوات اطفالها,والطفل الابكم الذي يريد ان يتكلم وينادي امه واخوانه واذا كبر يريد ان يقول يا الله يارب طول حياته ,الحمد لله الذي عافانا,والله لو شكرنا الله على المعافاة من بعض هذه الابتلاءات الدهر كله لم نبلغ مثقال ذرة من الشكر,الحمد لله عظيم معافاته وعدد فضله وعدد نعمه والحمد لله بافضل الحمد مباركا فيه الى اخر الدهر,وهذا يكفي لا نريد الا المعافاة من هذا والحمد لله,

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. ابوالبتول
    14/05/2017 at 11:28

    اخي لست الوحيد في هاذا العالم ممن ابتلي واصيب في حياته وتعرض للازمات والمخن فغيرك اصيبوا بافظع من هذا وصبروا وتحملوا ورضوا بقضاء الله وقدره عليهم وشقوا حياتهم بالامل والتفاول والنجاح وسعداء في حياتهم لماذا لاتكن واحدا منهم وتصلح من حالك وتحمدالله في السراء وفي الضراء وتزرع الثقة في نفسك وتتوكل على الله حق التوكل وتعلم بان الله عزوجل مااصابك الا لاجل يمتحن ايمانك وكل مومن في هذة الدنيا مبتلى فعليك بالرضا والايمان بماقدره الله عليك ان خيرا اوشر فتكون من خيرة عباده المومنين الصالحين وتفوز بجنات عرضها كعرض السماء والارض اعدت لعباده الصابرين مايمنع انك تتواصل مع الاخرين عبر الانترنت لكي يستفيدوا من ماعندك من معلومات اوخبرات علمية اوثقافية وتفيد نفسك والاخرين او تبحث عن مصدر للكسب الحلال وطرقه متنوعة وكثيرة قد تجدها في النت وتاكد ياااخي ان اليد العاملة خير من العاطلة وان الله يحب العبد اللي يبحث عن لقمة العيش ويوفقه لهذا ويسخر له اناس تساعده لاجل الكسب الحلال لاتجعل الياس يحبط معنوياتك اويسيطر عليك فانت والحمدالله بصحة جيدة واحسن من غيرك بكثير اسال الله ان يفرج همومك وينفس كربتك ويرزقك من اوسع ابواب فضله ورحمته انه ولي ذلك والقادرعليه وتحياتي لك والسلام

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  3. mohamed
    28/04/2017 at 21:35

    قبل متسمح للشيطان انه يسرح بتفكيرك بعيد زى مانت كاتب هنا تسمح تجاوب نفسك على سؤال ؟ ا:انت ليه شايف انك تستاهل النجاح مع انك عمرك مكان ليك ايد فى ولادتك للدنيا ولا انك تلاقى اكل او شرب وانت طفل تعيش بيهم ولا انك تتولد فعيلة ماديا تسمحلك تتعلم او تنام بين حيطان او فى سرير ؟ ليه شايف انك تستاهل نعمة البصر اللى مئات الالاف من الناس اتحرمو منها ليه شايف انك لازم يبقى عندك ايدين مش ايد واحدة ؟ ليه شايف انك المفروض يكون عندك صوابع تكتب بيها انك بتلوم الله على كل حاجة ؟ ليه شايف ان تفوقك فى اى مجال فى الدنيا دى اصلا حاجة ترجعلك ؟ ليه شايف ان لو تفكيرك اعلى من غيرك فى اى حاجة فى الدنيا فا دى حاجة تخصك ؟ ليه شايف انك تستاهل مع ان فى الاصل مفيش حاجة ملكك غير قرارك فى استخدام نعم ملكش اى علاقة فى وجودها ؟؟؟ ليه شايف ان الجنة هيا النجاح فى الدنيا ليه شايف الحياة ومش شايف الموت ؟؟ ليه مفكرتش ان ربنا بيفشلك كل مرة عشان شايف جواك انسان مبيشوفش غير الدنيا والنجاح والشغل والفلوس ؟؟ ليه مفكرتش ان ربنا بيفشلك كل شوية عشان عايزك تغير فكرة منحرفة معووجة مدفونة جواك تحت ركام من العمل المتواصل والتفكير السلبى ؟؟ ليه مفكرتش ان فى ذنب انت عاملو من زمان اوى ونسيتو ممكن يكون سبب فى كمية فشلك دى ؟ ليه مفكرتش ان ربنا عيزك فى اليوم اللى تنجح فيه يبقى يوم انت مفتنع فيه ان لا قدراتك ولا اهدافك ولا طريقة تفكيرك ولا مقوماتك هيا اللى بتاهلك للنجاح انما الايمان بالقدر خيره وشره ؟؟؟؟ ليه ؟

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  4. الحارث الحداد
    27/04/2017 at 17:38

    هذه المشكلة تحتاج ان تطرحها على شخص اعمى او اصم او ابكم او معاق او مشلول,يهودي او مسلم او بوذي او مسيحي او هندوسي او ملحد,وسوف تجد اجابة كاملة وافية,وعلى فكرة كل واحد منهم يدعوا ربه والهه منذ ان خلق بالدنيا,ابحث عن شخص منهم في اخر عمره,لان هناك منهم من ما زال في عمر الشباب له عشرين او ثلاثين عام يدعوا ومنهم من مات على حاله وبلاءه,الاعمى يدعي منذ ان عرف الكلام الى ان مات وعاش لا يبصر يديه ولا وجهه ولا طعامه ولا فراشه ولا يعرف كيف شكل امه ولا ابوه ولا اخوته,لم يشاهد اي شيء في الدنيا طوال حياته,والأصم كل شيء يتحرك امامه ولا يسمع أي صوت,الافواه تتحرك لا يسمع كلمة لا اصوات البشر ولا الطيور والحيوانات والسيارات وكل شيء يتحرك لا يعرف كيف اصواتها,والمشلول في مكانه لا يستطيع ان يرفع يده الى فمه ولا يكتب حرف ولا يلمس جزء من جسده ولا يستطيع ان يغير لباسه ولا يتناول شيء قريب منه ولا يقضي حاجة له,كلهم يدعون الاههم ولم يستجاب لهم الا من شاء الله لأن قدر الله ينزل لحكمة لا يغيرها شيء,فلماذا تستنزل الشر على نفسك وتتسخط على شيء لا تعلم الحكمة منه ولا تدركه,ماذا تفيد بكلامك الا عقيدة مليئة بأسوء السيئات من بين كل الديانات,كلامك هذا يحملك ما لا تطيقه ولا تشكر عليه,ولو نزل بك مثل مصائب هؤلاء وبلاءهم ماذا تصنع سوف تدعوا الى يوم القيامة,العاقل المؤمن هو من يقول على كل حال الحمد لله,لن يصيبك في حياتك شر مما كتبته واخرجته من جواك,والله لو اصابني الله بجميع مصائب البشر وكتبت مثل ما كتبته لكان ما كتبته شر منها جميعها,وهل يوجد مصيبة اكبر من سخط الله,عندها لن تستجاب لي دعوة او انجو من مصيبةاو اعوض في الدنيا او الاخرة,اي مصيبة في انك لم توفق في امور الدنيا,الدنيا مليئة بشر مما اصابك,الصبر الى يوم القيامة لن يجزى بالتسخط الا شر مما تتسخط منه,الحمد لله الذي عافنا من كثير مما ابتلى به عباده,

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 1 Thumb down 0

  5. Dr
    25/04/2017 at 23:03

    اخي الكريم،تذكر قول رسول اللهةصلى الله عليه وسلم مامعناه (يستجاب لأحدكم مالم يعجل فيقول دعوت ولم يستجب لي)،وقوله ( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط)، تذكرسيدنا يوسف عليه السلام كان أجمل أهل الأرض وابن نبي ونبي ومع ذلك تعرض لابتلاءات وفتن ولم يقل لماذا وأنا الأجمل والأفضل، تذكر سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كما أذاه قومه والمشركون حتى شج رأسه وكذبوه ، إصبر فإن الله لايضيع أجر المحسنين، أنا دخلت كلية هي أعلى كلية في القمة، وتعرضت لمتاعب كثير في حياتي من فقدان مبكر للأب ومصاعب في الدراسة والعمل، وكنت أرى غيري أموره مسهلة والشيطان يحاول مثلما يفعل معك ويقول لك اذهب إلى المعصية فلافائدة لكني قاومته لأني أعلم يقينا أن النصر مع الصبر وألفرج مع الكرب، وتذكر أديسون مخترع المصباح الكهربائي طرد من المدرسة وقيل لأمه أن عقله محشو بالرمل، وفشلت تجاربه كثيرا في اختراع المصباح حتى نجح بعدمئات المحاولات، لو عصيت الله ستخسر دنياك وآخرتك، ولو أطعته ستنال رضاه وصبرك نتيجته الفرج فقط صبرا جميلا مثلما قال نبينايعقوب وهو الصبر الذي لاتذمر فيه، ابدأ في أخذ كورسات في مجالك فلعل الله يكتب لك الخيرفيه، فماصرف الله عنك شيئا إلا لأنه شر لك

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 2 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة