مشاكل الحب والزواج

اكمل مع حبيبي ولا اسمع كلام امي

في واحد اتعرفت عليه صدفة حبينا بعض بعد ٣ شهور من ساعة ما عرفته و انا امي بتقول ان هي مش مرتحاله و بتحلم احلام وحشة
و حاولت ابعد عنه و معرفتش و انا مشوفتش منه غير كل خير بصراحة هو كلم امي اول ما اعترفلي انه بيحبني و قابلها مرة و هي برضو رافضة و اقتنعت شوية فترة و بعدين رجعت تاني تقول لا
هو اكبر مني ب ٤ شهور انا فاضلي سنة في الكلية و هو كان حصله ظروف و سقط مرتين و لسة قدامه ٣ سنين و ده اكبر سبب مخلي امي رافضاه هو حاولت اقولها كأنه عنده جيش و كدة بس هى شيفاه مش متحمل المسؤلية و لسة هيجهز نفسه لما يخلص و كدة انا صليت استخارة و حسيت اني مرتحاله و صليت تاني و حلمت حلم كان تفسيره كويس
امي بتقول انها بتحلم احلام وحشة بس هي طبيعتها بتخاف علينا من كل حاجة و علي طول قلقانة و انا بقول يمكن هي متعرفهوش ولا اتعاملت معاه
انا فهمته ان هي رافضة و ان موضوع السقوط ده مشكلة و هو قالي انه هيعمل كل حاجة عنده عشان يبقي معايا و استني وشوفي انا هعمل ايه و حتي الناس اللي عرفته عن طريقهم بيشكروا فيه جدا
و هو معرف اهله كلهم و بيكلموني و هو بيحاول يرضي ماما بكل حاجة بس انا امي ضاغطة عليا جدا و انا مش عارفة اعمل ايه
انا حبيته جدا و هو في كل حاجة تتحب خايفة امي يطلع احساسها صح و خايفة تتطلع هي بس قلقانة بزيادة و مش عيزاني اتجرح او اضيع عمري معاه و هو يسيبني فى الاخر و خايفة اسيبه ابقي ضيعته من ايدي و مستحملتش ظروفه خصوصا ان انا عندي مشاكل كتير و هو مستحملني فيها و كويس مع اهله جدا و متدين و محترم و حنين و يعني في كلية قمة يمكن لو صبرت معاه ربنا يكرمنا ببعض خصوصا اني مش مستعجلة علي جواز دلوقتي ف لو استنيت ٤ سنين مش مشكلة

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, September 23rd, 2019 في 11:58

كلمات مشاكل وحلول: , , ,

2 رد to “اكمل مع حبيبي ولا اسمع كلام امي”

  1. انتظار النهار
    24/09/2019 at 12:14

    كل الاسباب والظروف وحتى لو كان فرق العمر عشرين سنة يمكن تقبلها ، لكن الانتظار عامين او ثلاثة جزء طويل من عمرگ وحياتك ، فيها صبر وكل ساعة تمر تغير في كل شيء ، لا ترتبطي په او تنتظريه ، اذا كان جاهز او يجهز في كم شهر ، او لا ترتبطي معه بأي وعد ، ولو تقدم غيره وناسبگ و لم يكن هناك ما يمنع من قبوله اقبلي به وان لم يأتي غيره في 3 سنوات تكوني في انتظاره بدون اي ارتباطات ولا خطبة ولا غيرها

  2. انتظار النهار
    24/09/2019 at 12:14

    كل الاسباب والظروف وحتى لو كان فرق العمر عشرين سنة يمكن تقبلها ، لكن الانتظار عامين او ثلاثة جزء طويل من عمرگ وحياتك ، فيها صبر وكل ساعة تمر تغير في كل شيء ، لا ترتبطي په او تنتظريه ، اذا كان جاهز او يجهز في كم شهر ، او لا ترتبطي معه بأي وعد ، ولو تقدم غيره وناسبگ و لم يكن هناك ما يمنع من قبوله اقبلي به وان لم يأتي غيره في 3 سنوات تكوني في انتظاره بدون اي ارتباطات ولا خطبة ولا غيره

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة