الحب الاول

كرامتى قد ضاعت ومكانتى بسبب حبيبتي

بعد الحمد لله والصلاة والسلام على سيد الأولين والأخرين
أنا شاب فى آخر سنة فى الكلية وأول يوم ليه فى الكلية رأيت واحدة عجبتنى ولكن كان الموضوع عادى عندما تقع عينك صدفة على اي واحدة محترمة
وتعجبك ولكن بعد ذلك رأيت منها خُلق غير عادى فرأيتها قمة فى الاحترام وكانت تغض بصرها وتحافظ على الصلاة وكانت تصد اى شاب ياتى لكى
يناقشاها فى اى مسالة علمية بلطف وفى حياء تام……المهم انى أعجبت بخلقها جدا ..وتمنيت واحدة مثل هذه الفتاة …لكن وانا فى السنة الثالثة لى فى الكلية رايتها مرة هى وصديقتها خارجتين من مسجد الكلية وراتنى وشاورت عليه لصديقتها ففى هذه اللحظة انقبض قلبى ودق دقات سريعة جدا….فشعرت انها تبادلنى نفس الشعور ثم عندما رايتها مرة اخرى رايتها تنظرلى بشوق ولهفة وانا كذلك فهذا ما شعرت به وعندما تحدثت الى امى واعز اصدقائى قال لى ان هذه المواقف مجرد شعور لا فائدة منها ………ولكن بعد ذلك احببتها حبا شديدا,,,,وجلست ادعو ربى كثيرا لكى اصل لها واتحدث معها لأسالها فى هذه المشاعر لأنى لااستطيع أن اقف واتحدث الى اى فتاة فى اى شئ ….فارشدنى ربى برؤية وعرفت صفحتها على الفيس بوك من هذه الرؤية فسبحان الله وارسلت لها رسالة اخبرها فيها بمشاعرى فقالت لى انها ليست هى اللى قصدى عليها وانى اخطئت فى العنوان فتاسفت لها وقلت لها ان ترشدنى على اللى اسمها كذا مع انى متاكد من انها هى فارسلت لها اسئلها هل اسم حضرتك كذا فقالت نعم ولكنى لا افكر فى هذا الموضوع اثناء الكلية فقلت لها انى مستعد ان اخطبها بعد الكلية وظللت ارسل لها فى رسائل ابين قدرها عندى وهى لا تعبرنى ولو بكلمة ثم ارسلت لى برسالة صعبة جدا على قلبى وانها لن تعبرنى ثانية ولو ارسلت لها اى رسالة اخرى فرايت فى نهاية المطاف ان كرامتى قد ضاعت ومكانتى ايضا …..اللهم لا ازكى نفسى …..ولكنى ايضا احببتهاجدا جداا جدا حتى يا أخوانى كنت ادعو ربى بدعاء غريب ومازلت ادعوه …..اللهم ارزقنيها واجعلها زوجتى فى الدنيا والاخره ان كانت خيرا لى وان لم تكن خيرا اجعل فيها الخير كله ثم ارزقنيها وصلى الله على سيدنا محمد……
اسف على الاطالة ولكن ارجو من يدعوا الله لى بالتيسير فى هذا الأمر ويرشدنى الى ما يراه فيه الخير وجزاكم الله خيرا
ولكن فى حل ارجو ان تقولوا لى هل هذا الحل ينفع ولا فيه شئ ان يوم ذكرى ميلادها قد أقترب هل ارسل لها فيه تهنئة ام لا…

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Tuesday, May 15th, 2018 في 03:30

كلمات مشاكل وحلول: , , , ,

ردود to “كرامتى قد ضاعت ومكانتى بسبب حبيبتي”

  1. ابوالبتول
    15/05/2018 at 23:03

    شوف يااخي الفاضل الاعجاب امر طبيعي بيحصل بين الشاب والفتاة في اي وقت واي مكان ولكنه ليس دلالة على الحب الصادق كماتظن في داخل نفسك مش عاوزك تخلي هذا الموضوع يشغلك عن دراستك ومستقبلك لسه قدامك المشوار طويل يااخي وهتلاقي احسن من البنت دي بكثير وصدقني انك اخطات جدا عندما تكلمت معها وصارحتها بحقيقة مشاعرك حتى لو من بعيد لانو البنت من طبعها الحياء والخجل واستحالة تقولك عن حقيقة مشاعرها لك طالما انها فعلا بنت محترمة وكويسة وعلى قدر من الاخلاق والتربية وكرامتك محفوظة وماضاعت ابدا بس انت بلاش تعمل كدا مرة اخرى معها او مع غيرها ومسالة الدعاء اللي قولته وسالت الله ان يجعلها من نصيبك في الدنيا والاخرة فهذا مشروع ولاحرج فيه ولكن خليك واثق من ربنا ومتوكل عليه وقريب من الله عزوجل في كل شوون حياتك والله عزوجل بيكرمك بكل الخير سوا معها او مع غيرها وفي الاخر كل شئ بارادة الله عزوجل والزواج قسمة ونصيب انت تريد وانا اريد والله يفعل مايريد وفقك الله وسهل امورك وبارك فيك واصلح لك الحال ورزقك من اوسع ابوابه ان شاء الله تعالى

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة