الحب وفارق السن

عايز يتقدملي بس فرق السن مقلقني

لو سمحتوا انا بنت عندى24سنة وبحب واحد عندة42سنة ومطلق وعندة اولاد وانسان محترم واخلاق ومتدين وعاقل وده ال بيعجبنى فيه ومالقتوش فى اى واحد عرفته قبل كده وعرفته من سنتين عن طريق الشغل وطول السنتين دول كان بيحاول يقربلى عن طريق التليفون ويقولى اشتغلى معايا علشان هو صاحب الشغل بس انا ماكنتش بوافق علشان عارفه انه معجب بيا وانا ما كنتش بحبه لانى كنت مخطوبه وبعد ما عرف اننا انفصلت عن خطيبى بدء يكلمنى ويقولى انه معجب بيا وعايز يتقدملى بس انا دلوقتى حسه انى بحبه علشان لقيت فيه المواصفات ال مالقتهاش فى خطيبى بس محتارة وخايفه من فارق السن

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, December 11th, 2017 في 12:44

كلمات مشاكل وحلول: , , ,

2 رد to “عايز يتقدملي بس فرق السن مقلقني”

  1. ابوالبتول
    11/12/2017 at 22:02

    شوفي يااختي لست مع الاخ -المتواضع – في كل ماقاله لك اذا كان الرجل على دين وخلق ومحترم وعنده قدرة على تحمل اعباء الحياة الزوجية فعلى بركة الله اقبل بالزواج منه ومسالة فارق السن بينكما نعم كبيرة لكن ليس لها تاثير على زواجكما دام فيه حب وتفاهم وارتياح صدقينى حصل ده لاختي كانت مثلك في العمر 20سنة ومخطوبة لشاب ولم تستمر خطوبتها وفسخت الخطوبة منه وتقدم لها رجل اكبرمنها ب 25سنة ومطلق وعنده اولاد من زوجته السابقة والرجل على دين وخلق ومحترم جدا الجميع يشهد له بذلك وافقت عليه وتم الزواج وهي اليوم سعيدة ومتهنية في حياتها معه ودي ارزاق وماحدش ياخذ الانصيبه في الحياة ربنا يؤفقك ويسعدك مع الانسان اللي يبستاهلك ويقدرك ويسعدك

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. المتواضع
    11/12/2017 at 17:00

    غير موافق الا بعد ان تقومي بالسؤال عليه بدقة سلوكه و معاملته للناس وكيف وضعه من البنات يعني ايش نظرته للبنات
    انتي تصغريه تقريبا ب 20 عام يعني ب جيلين اثنين حتى تفهمي في 90 كان هو في مثل عمرك يعني التفكير السائد في ذلك الوقت غير اليوم وهنا فارق في التفكير يعني زواج انتي ونصيبك ممكن يكون زواج جيد او العكس رغم ان 42 سنة ليس بكبير لكن مشكل في التواصل الفكري وراح توقع مشاكل و الله اعلم
    اسالي عنه قبل كل شيء ولا تنجرفي وراء تصرفاته لان بداية اي علاقه تكون هكذا لكن هل ستستمر ام مجرد قناع يتخبى ورائه انسان حقير

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة