مشاكل الازواج

زوجي لا يفي بوعوده لي

انا فتاة ابلغ من العمر 20 سنة وزوجي يبلغ 40 سنة وهو يدخن ومنذ اكثر من سنة وانا احاول معه ان يترك الدخان وذهب الى عيادة للاقلاع لكن بدون فائدة وحلف لي على المصحف اكثر من مرة انه سيترك الدخان لكنه يخلف وعده وطلبت منه ان لا يدخن في البيت او في السيارة او اني اراه يدخن امامي اطلاقا وكنت جادة لدرجة انني في يوم كنت نائمة وعندما استيقظت دخلت الحمام وجدت بقايا سيجارة هناك فعضبت اشد الغضب وتركت له المنزل ليوم كامل وعندما اتصل بي قلت له انت لا تفي بوعودك وحلف لي مجددا ووعدني انها اخر مرة وفعلا كانت تلك اخر مرة يدخن في المنزل
ولكنه ما زال يدخن في السيارة واحيانا نكون خارجين يطلب مني ان يسبقني ليحضر السيارة وعندما انزل اراه يمسك سيجارة وعندما يراني يرميها ظنا منه انني لم انتبه والله اني اصبحت اتصل عليه قبل ان انزل لكي لا اراه يمسك سيجارة واحيانا عندما انزل من دون ان اتصل عندما اصل الى الباب ادعي بانني مشغولة في شيء كحقيبتي او هاتفي لكي يراني ويرمي السجارة اذا كان يدخنها قبل ان اراه
لقد تعبت من رائحة الدخان في سيارته ومن رائحته العبقة بدخان السجائر ومن اسنانه التي اصفرت وهو لا يبالي وايضا يشرب الخمر ولكنه ليس مدمنا انما يشربه في مناسبات ناذرة جدا
طلبت منه ان لا يشرب ووعدني انه لن يكرر ذالك الا ان ذهبنا في اجازة الى مصر وطلب خمرا ليشربه انا تفاجأت بهاذا الشيء ونهيته عنه ولكنه لم يستمع فسكتت وفي مرة اخرى كان يريد الخروج للسهر مع احد من اصدقائه الى ملهى ليلي
رفضت بشدة لدرجة انني كنت اريد ان اتركه وارجع الى بلدي علما بانني من المغرب ولكنني تراجعت عن قراري احتراما لامه لانها كبيرة في السن ومريضة وهي تحبني لان ابنها كان متزوجا وطلق زوجته الاولى قبل ان يتعرف علي بسنوات عدة وزوجته كانت تشرب وتدخن وكانت امه لا تحبها خلافا لي فهي تحبني وتحمد الله ان ابنها تزوج ثانية لانها تريد ان ترى اولاده لذالك لم ارد ان احزنها بالمشاكل بيني وبين ابنها خصوصا انه موضوع حساس تدخل فيه تربية الام والاب من الاساس لذالك سكتت ولم اتكلم ولكنني لا استطيع التحمل فانا لا اطيق الدخان ولا رائحته وأستفز جدا كلما رأيته على هذه الحال لن تتصورو قدر الالم الذي يسببه لي هذا الشيء الالم بداخلي يتأكلني حاولت مرارا ان اتغاظى عن الموضوع وألا افكر فيه الا انه شئ يذكرني به كلما دخل الى المنزل كلما اقترب مني كلما ركبت سيارته كلما غسلت ملابسه كل شئ من حولي يمنعني من عدم التفكير
لا استطيع التكيف مع وضعه لا انفك افكر في تأثيره على ابننا
والان بعد ان انجبت ابني الاول زاد هذا الموضوع يقلقني اكثر وصرت لا اتوقف عن التفكير فيه لانه مدخن وهو قدوة سيئة لاولاده لا استطيع التكيف مع وضعه لا انفك افكر في تأثيره على ابننا
في يوم من الايام كنا جالسين ونتكلم في هذا الموضوع فسألته ما رأيه في تدخين الابناء فقال لي لا يمكنكي منع الاولاد من التدخين لانه شئ سهل المنال من خلال الاصدقاء وكثرة قضاء الوقت بالخارح
لقد كانت اجابته كالعاعقة انا ارى ان التدخين شر وارى انه بامكاني مراقبة ابني وتربيته وابعاده عن اصحاب السوء وهو بالنسبة له الموضوع طبيعي جدا وسوف يحدث لا محالة حتى انه لا يظهر اي اهتمام او محاولة في مقاومة هذه الافة لابعادها عن ابنائه
لقد احترت في امري فأنا احب زوجي لقد تزوجنا عن حب رغم الفرق الكبير في السن الا انني لم احب احدا كما احببته فهو طيب وحنون وكريم …………… المهم انه ابن حلال بجميع المقاييس فانا ارى فيه زوجي وحبيبي وابي وكل اهلي
وهو ايضا يحبني ويلبي كل رغباتي الا انه لا يريد ان يقلع عن التدخين وهذا الامر يدفعني الى الجنون ويجعلني اكرهه وارغب في هجره وتركه وحيدا مع دخانه الذي لا يريد تركه ولكنني اتذكر الفضل بيننا واتذطر ابني ولا اريد التسرع او الندم فقد يتغير ان شاء الله
لا اعرف ماذا افعل ولا اجد احدا اتحدث معه بهذه الصراحة انا اريد النصيحة واريد معرفة تجارب الغير
وارجوكم ادعو لزوجي بالهداية وادعولي ربنا يجعلني ويحعل اولادي من الصالحين
امييين

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Saturday, March 16th, 2019 في 04:22

كلمات مشاكل وحلول: , , , , ,

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة