مشاكل الازواج

بعد الزواج اكتشفت اننى كنت مخدوع وموهوم

بسم الله
والصلاة والسلام على رسول الله
تزوجنا من فترة من الزمان
رزقنى الله منها البنين والبنات
فانا اعترف انها طيبة القلب وبها خصال حميده كثيره .
ولكن هذه الخصال الحميده كنت اود واحب ان يتوجها خصال الانوثه عندها .
واحمد الله على كل حال واعوذ بالله من حال اهل النار .
فانا قررت ان افضفض عن نفسى ولا اقول عن رجال امثالى لانى حالتى لا اتصور ان اجد لها مثل .
فهل تتصور امرأة انها انثى خارجيا لكن داخليا ليست بانثى ؟
هذا ما عليه زوجتى .
فقبل زواجى منها كنت احلم بالزواج والدنيا الوردية والجنة على وشك ان ادخلها ولكن لا اعلم ان جنتى هذه نار تحرق قلبى ولكن لا ادرى .
ورود ولكن نست ان للورود اشواك تقض مضجعى.
فمنذ زواجى منها احسست انى كنت فى حلم واستيقذت من نومى .
اكتشفت انها شبه انثى ويالهول ما اكتشفت .
نعم لقد خدعونى واعطونى انثى خارجيه المظهر لكن لا تحمل اى شىء من ما تتميز به الاناث .
اقول لكم يا كل فتاة ويا كل سيدة ماذا بكى حين تتزوجين وتكتشفى ان زوجكى لا اقول بارد جنسيا وعاطفيا بل اقول عاجز جنسيا وعاطفيا فحين تدركين ذالك تصبح حياتك وتتحول الى جحيم بالفعل فمن منا لا يحب ان يحب ويحس بانه محبوب
نعم اقصد ما اقول
فهى عاجزه جنسيا لا تحب ممارسة الحب ولا تحب حتى مقدماته
أقول بكل امانه لا تحب حتى أبسط مقدمات ممارسة الحب ( القبلة) تخيلو لا تريد ولا تحب حتى القبله
اما من ناحية الاولاد فهذا فعلته ووافقة عليه ربما لانها تريد ان تصبح مثل باقى بنات جنسها ولها اولاد
أو لربما حتى لا يقولو انها لا تنجب وعاقرا
أو لكى لا افكر فى الانفصال عنها وتصبح فى عيون الناس مطلقه
اما ممارسة الحب فانا والحمد لله من المستطاع عندى ان اتعايش بدونه ولكن لا استطيع ان اعيش بدون حب
ولا تقولو لعل سبب كل هذا قد يكون منى
فانا يا حضرات شاب فى مقتيل العمر متدين ورياضى ولا اشرب اى مكيفات وطول بعرض الحمد لله ذو مظهر انيق ومنسق احب الجمال فى كل شىء احب العواطف وخصوصا منها الزوجيه
بادئتها الحب علمتها ممارسة الحب واصوله وقواعده الصحيحه
لا اقضى حاجتى قبل ان احس انها لا تريد المزيد
فعلت كل شىء تتخيلوه ما تعرفونه وما لا تعرفونه ايضا فانا على قدر كبير من الثقافة والحمد لله اتفنن فى ممارسة الحب معها لكى احببها اليه
لا تحب ان ترى وجهى فى الاوقات ما يطلق عليها بالحميمه ولا اعلم لماذا
وتكره مجرد انفاسى حينما اقترب منها
لا تحب ان اقبلها مجرد قبله ابسط ما يريده اى زوجين من بعضهما
علمتها الرومانسيه فكثيرا ما كنت اعلمها لاقرنائى قبل الزواج
حاولت ان اسبح معها فى دنيا الخيال فوق السحاب فى دنيا النجوم تحت البحار
ننسى كل شىء فى حياتنا فلا نريد ان نشعر باحد ولا احد يشعر بنا
ولكن لا حياة لمن تنادى نتعلم ما نتعلمه بالليل ويصبح النهار عليه ولا كأن شيئا لم يحدث ولا كانى علمت احد
اعلم ان الحب لا يوجد بالتعليم فهو شىء فطرى لكن مع حالتى فلا فترة ولا شىء
تقول انها تحبنى نعم
لكن
ما علامة هذا الحب
الذى يحب احد يتمنى ان يراه ويذوب من حلاوة كلامه ودفىء مشاعره
تدغدغ عواطفه كلاماته المعسوله فى اذنيه حتى لو كان مجرد اى كلام
هى تقشعر من ملامستى لجسمها
دائمة انتقادى فى أى عمل اقوم به هى
عندما اقول لها على ما يعجبنى وما لا يعجبنى فيها دائما تجيبنى بالند
( وانت الآخر فيك كذا وكذا وكذا)
فيا ليتها تعرف ما احبه فيها وتنميه وتدرك ما لا احبه فيها وتبعد عنه بل تحاول ان تختلق لى عيوبا حتى نكون سواسيه فى العيوب بل انها تنكر ما فيها من عيوب.
انتى
لا بل انت
انا زعلان منكى لانكى تفعين كذا
لا بل انت السبب فانت تفعل معى كذا وكذا وكذا
صبرت وصبرت وصبرت حتى اشتكى الصبر منى
وصرنا على تلك الحاله حتى تبلدت احاسيسنا الا حيث لا رجعه
فهى اصبحت معى بعد ان كانت احيانا تتجاوب معى فى ممارسة الحب حتى اصبحت كانها وساده ملقاه على سرير فلا حياة فيها ولا حرارة
ولا ابالغ فى ذالك.
قالت لى تصارحنى لا اجد نفسى راغبه فى ممارسة الحب ولا فيك انت ايضا
فانا لا احب منك ذالك.
متعلله بانها لا تحب ان توصل الامور بيننا الى ذالك وهى تريد الممارسه ولكن لا تجد لها عندها سبيلا.
فاصبحت عواطفى متبلده من رد فعلها الذى لا اجد له مثيل.
سمعتها تقول هذا الكلام فاحسست بانى اريد ان افرغ محتويات معدتى من ما قالت فكأنى بجبل وقع علي
كرهت الدنيا كلها.
بما فيها من نساء.
بما فيها من حب واحسست انه وهم كبير.
بما فيها من ممارسة الحب فانا الآن لا اريده مثلها.
ادركت حينها ان النساء والحب والعواطف ما هى الا سطور يخطها او يكتبها كاتب على الاوراق لكى تكون قصصا يتسلى بها الناس فيوهمون او يتوهمون بها .
قلت فى نفسى ولما لا اتزوج بغيرها
لا
فلا
والف لا
فمن جرب هذه التجربه المريرة لا يريد ان يجربها وبعدها ينتظر اتفلح ام تكون فاشله كسابقتها.
اردنا الانفصال لاننا وصلنا الى طريق الا رجعه.
فكرت بالاطفال.
هل بسبب انانيتنا ننسى اطفالنا وما يصبوا اليه حالهم لاب وام منفصلين عن بعضهما.
هل نساعد الشيطان الاكبر ان يتوج ابنه الشيطان تاج من يفرق بين المرء وزوجه.
لا فاشرت اليها ان نصبر ونضحى من اجل الاولاد وننسى ذاتيتنا وفرديتنا امام مصالح الاطفال.
كنت اتعايش معها وأتئقلم على ذالك اذ لربما ان كل النساء مثل هذه ولكنى كنت اتصور بخيالى قبل الزواج احلاما
وفجأة بعد طول السنين وعرضها اكتشفت اننى كنت مخدوع وموهوم بان كل النساء مثلها
فعرفت عن طريق الصدفه الحب .
نعم صادفته وتعايشت معه .
احسست بحلاوته ودفىء مشاعره التى طالما حرمت منه
ولما لا ؟
ألم تفعل زوجتى عندى هذا الفراغ العاطفى بنفسها ؟
ايعقل ان اكون عندى شىء وابحث عنه خارج البيت ؟
بالتأكيد لا
فلو كنت احس بالحنان والحب والعقل السليم فى التفكير لما التفت لاحد غيرها مهما كانت المغريات
نعم وجدت فتاة احببتنى بكل جوارحها
احسستنى بحلاوة الدنيا من جديد
احتوتنى بحبها وحنانها ودفىء مشاعرها
عرفت معها طعم الحب الحقيقى لا الاوهام
عرفت معها حقيقة الانوثه التى يتوجب ان يحس بها الرجل من زوجته
اعطتنى دون ان تننظر منى اى مقابل
حاولت بكل الطرق ان تعوضنى عما الم بى من زواجى
كانت معى مطيعه جداااااا لابعد الحدود
توافق على طلبى دون ان تسألنى لما هذا وكيف يكون هذا
لا اجد منها جدل ولا مراء ولا عناد
عندما تخطىء معى فى امر ما تدرك زعلى منها دون ان اقول لها من طريقة كلامى معها
فتبادر على الفور بالاعتزار والتأسف لما فعلته دون قصد منها وعلى وعد منها الا تفعل ذالك ابدا
باختصار كانت معى كما كنت اتمنى واتخيل قبل الزواج
فيا ليتنى قابلتك قبل زواجى
ربما كانت تختلف حياتى نهائيا وجزريا
فانتى بكل ما تفعلينه تدفعينى للامام لا للخلف كما كانت تفعل معى زوجتى
عرفت من هنا ان ما كنت عليه مع زوجتى ما يستحق ان يطلق عليه الا الظلم بعينه
نعم فهى ظالمه .
اين ستذهب من حساب الله لها .
الم تدرك ما انعم الله عليها به فكثرا من البنات ينتظرن الزواج ولا يأتى اليهن
الم تدرك نعمة الله عليها فكثيرا من الزوجات يتزوجن ويفاجأن بان زوجها ليس بالشخص المرغوب به لسوء اخلاقه وووووو
الم تدرك نعمة الله عليها فكثرا من الزوجات عشن حياة طويله فى انتظار ان ينعم الله عليها بنعمة الاولاد فلا امل فى ذالك الى فى الله عز وجل
الم تعرف من دينها فضل زوجها عليها ؟
الم تعرف من دينها ان لو ماتت وزوجها عنها غير راض ماذا سيكون مآلها ؟
الم تعرف من دينها ماذا تقول الملائكه وتدعوا الى الله حينما يدعوها زوجها للفراش فتأبى عن ذالك ؟
الم تعرف ما انعكاس كل هذا على جو الاسرة والاولاد مما ينشئهم نشئه غير سوية ؟
الم تفكر ولو لمرة واحدة وتراجع نفسها وتحاول ان تصلح ما افسدته ؟
ماذا ستقول لله عز وجل عندما تسأل عن ظلمها واهمالها لزوجها ؟
أتقول له وهو اعلم بها انها خلقت هكذا
الم يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ان لم تبكوا فتباكو ( يقصد فى الصلاة)
ولما لا فى العلاقه الزوجيه ان لم تجد لها سبيلا فى حالتها المزاجيه فتتصنع ذالك ارضاء لربها ثم لزوجها .
تتصنع الحب .
تتصنع ممارسة الحب وتظهر لزوجها انها تريده
فان ما يسعد الزوج ان يصل اليه احساس بانه مطلوب من زوجته كما تحب المرأة انها مطلوبه من زوجها
فهو لحم ودم ومشاعر يريد ان يحس بانه انسان
يحاول ان تضفى على البيت السعادة والهناء لا الحزن والكئابه
يحب ان يجد منها كل جميل وبسيط
يحب ان تفهمه فالسنين التى عاشتها معه كفيله بان تفهم ما يريده منها
فهو لا يريد المستحيل يا حضرات.
كنت اريد ان اتكلم فى تفاصيل اكثر مرارا من ما قلته ولكن هذه باختصار حياتى مع الزواج يا حضرات ؤالافاضل
هذه كانت مأساتى اسطرتها لكم ولكن اعلموا ان ما يقرأ يختلف عن ما يكتب فرق السماء والارض لانه باختصار عاشها ومعاصرها ( فلا يحس بالنار الا الذى يمسك بها))
فهل من مشير على فمن الممكن ان اكون قد فاتنى شىء افعله فانا لست بملاك ولا انا خالى من العيوب فنحن بشر نصيب ونخطىء
هل أحد مر بتجربتى هذه ؟
أم انا فقط من يعيش فى العذاب بمفرده ؟
فاشيروا علي فما هو الحل فى ما انا فيه ؟

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Saturday, June 2nd, 2018 في 09:12

كلمات مشاكل وحلول: , , , ,

4 رد to “بعد الزواج اكتشفت اننى كنت مخدوع وموهوم”

  1. رمزي
    29/06/2018 at 23:55

    يا الله!!!!! لقد وجدت من يعيش كما اعيش يعاني كما اعاني فأنا اعيش مع ربة بيتي وليست زوجتي سلمت كتابتك سطرت حرفا حرفا معاناتي مع ام أولادي وربه بيتي التي تسمى زوجه الفرق بيني وبينك اني لم اتعرف على من تحبني وتعشقني حتى أقدم لها نفسي وحبي لها.
    اخي الفاضل اعاننا الله بنفسك حياتك اعيش وبنفس معاناتك اعاني .
    احب العشق والغرام وكما قرأت أن الزوجات بيحثن عن أزواج يحبون ويعشقون الأنثى وانا بطبيعي اعيش قصص الحب كثيرا مع نفسي أو شخصيات وهميه لملء الفراغ الذي عندي ام أولادي شخصيتها تختلف عني مفهوم الزواج هو واجبات تؤديها واجبات البيت واجبات الأبناء فقط واجبات الزوج تختفي أو تقدم لي بعد معاناه وكم جلست معها وناقشتها حتى أصبحت نقطه خلافيه ننتهي بلا حل بل يكون بها زعل العلاقه الزوجيه تقدم لي كتأديه واجب بعد توفر ضوابط وشروط للمكان والزمان أشعر وكأني اتعامل مع دميه لا بشر لا تنطق كلمه ولا تؤدي اي شئ يجعلني أشعر بأني اتعامل مع من تعشقني وكلما ناقشتها ترد على بأنها لا تعرف أن تجاريني بالكلام بالرغم اني احاول اشباعها عاطفيا وجسديا طلبت منها ان تتعلم وتتعرف على عالم العشق والغرام وانعكاسه على حياتنا ونفسياتنا الا انها لا تهتم ربما يعود ذلك بسبب تربيه بيتها التي جعلت أن الحياه الزوجيه منحصره في الأكل ونظافه البيت وتربيه الأبناء وكان الزوج ليس له مشاعر ونفس تعشق الانثى. لا. اقول الا ليت الزمان يعود يوما فاغير من تزوجتها واستبدالها بمن تفهم معنى الحب والغرام من تعرف كيف تبادل شريكها المشاعر من تكون أمامه أنثى عاشقه وليست ربه منزل
    من أعطاك رأيه بالزواج. بالنسبه لي اموري الماليه لا تساعدني ونفسيا لا اتحمل بيتين و إذا فكرت بالانفصال من ام أولادي وبدأ حياتي من جديد. تذكرت أولادي فخضعت لأجلهم.
    حاليا اعيش في فراغ عاطفي احاول ان اعيش حلمي وعشقي مع شخصيات وهميه حتى في علاقتي الزوجيه الخاصه.فهي جسد اتعامل معه وروحي وقلبي مع شخصيه وهميه في خيالي . ان وجدت حلا اسعدني به

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. شابة
    07/06/2018 at 16:38

    اذا كنت صريحا فيما تقوله فهدد زوجتك بالزواج عليها لكي تتغير الى الافضل واما الاخرى التي تقول بأنها تحبك الا تخجل من نفسها وهي تتحدث مع رجل متزوج؟!

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  3. ابوالبتول
    03/06/2018 at 00:23

    شوف يااخي العزيز قرات قصتك بالكامل مع زوجتك هذة وتالمت جدا لما حدث لك ولكنني اقول لك ان الدين اباح لك التعدد في الزوجات فطالما انك غير سعيد ولامرتاح مع هذة الزوجة وتعاني من اهمالها لك في العلاقة الحميمة وتصفها بهذا البرود الجنسي وقلة وجفا المشاعر والعواطف عندها فليه ماتتزوج بااخرى وتعيش حياتك مثل بقية الرجال الاخرين وتدعها لتربية اولادها صدقني كثيرا من الزوجات مثل زوجتك وعندهن برود جنسي وقلة مشاعر وجفا في المعاملة اثناء العلاقة الجنسية مع ازواجهن وهذا قد يكون له اسباب كثيرة منها الحالة النفسية للزوجة والقق والاكتئاب اللي تعاني منه او فتور في العلاقة بينها وبين الزوج وكراهيتها للعلاقة الجنسية معو واصرارها على النفور منه وعدم اعطاءه حقه من المعاشرة او عندها اضطرابات في هرمونات الانوثة ومشاكل في عدم انتظام الدورة الشهرية معها وتحتاج للذهاب لطبيبة لاجل تكشف على حالتها وتعطيها العلاج المناسب والمفيد للمشكلة اللي تعاني منها زوجتك لااريدك ان تكون قاسي عليها وتظلمها ابدا بمعرفة اسباب حالتها دي وعالجها وان شاء الله مع العلاج تتحسن حالة زوجتك وترجع احسن من الاول وربنا يسعدكم ويبارك لكم في اولادكم ويصلح حالكم ويسترعليكم ولايحرمكم من بعض ابدا

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  4. Dr-aaa
    02/06/2018 at 13:46

    أمامك حلين،،الأول إذا كانت الفتاة التي أحببتها تقبل بك كزوجة ثانية فتزوجها فورا،،لكن إياك أن تظلمها بعدالزواج،،لأن زوجتك الأولى فور علمها بزواجك ستتغير ٣٦٠ درجة حينها تذكر ان هذه الفتاة هي زوجتك فلا تهملها تحت مبرر صلاح حال زوجتك،،لا بل تذكر انها هي من وقفت معك في وقت اهمال زوجتك لك ،،وهذا الحل لا أحبذه كثيرا لأن كثيرا من الرجال الذين مروا بتجربة شبيهة لك بمجرد زواجهم وانصلاح حال الأولى أهملوا الزوجة الثانية وجعلوها كنزوة عابرة بل وصل الأمر بهم لطلاقها ونسيان مواقفها، الحل الآخر أن تجلسمع زوجتك جلسة مصارحة ويفضل بوجود أحد من أهلها وتخبرها بنيتك بطلاقها ولا تقل لي سيتأثر الأولاد فهل تعتقد أن حياتكم الجامدة لم يتأثر بها الأولاد الآن،،أهجرها ولا تبحث عن عشرتها وأشعرها أن هناك غيرها وانظر ردة فعلها فلو كانت خائفة فعلا على بيتها ستفعلالمستحيل لتدارك الموقف،،وهناك شئ ايضا يجب السؤال عنه بصراحة هل هناك شئ يتعلق بالنظافة الشخصية يجعلها تنفر منك كرائحة الفم والجسد،،هلهي مغصوبة في زواجها عليك وكانت مرتبطة قبل الزواج،،هل هي مختونة،، وقبل كل شئ إستخر الله وادعوه،،ولكني لا أريدك أن تظلم الفتاة الأخرى وتمنيت أن تقرأ كلماتي هذه فتبتعد عنك لا لشئ إلا لأنها هي من ستدفع الثمن غال بزواجها من رجل متزوج،،فغالبية الحالات التي عرفتها والتي تشبه حالتك ينقلب حال الزوجة الأولى بعد زواج زوجها وتصلح حالها وتبدأ تحارب الأخرى والرجل لأنه ضعيف يحن الى عشرة السنوات ويرمي الأخرى ،،فاتقي الله في بنات الناس،،وكما كنت مظلوما من زوجتك فلا تظلم الأخرى،،ورأيي هو الحل الثاني جلسة مصارحة بحضورالأهل واخبارها انك ستتزوج و لاتقترب منها واهجرها وانظر رد فعلها ،،

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة