مشاكل الازواج

معاناة ابنة عمي الصحية و النفسية هل تخلع الحجاب

السلام عليكم اعزائي…
اود ان اطرح مشكلة ابنة عمي..متزوجة و عندها اولاد و عمرها 24 سنة محترمة و صابرة و مؤمنة.في الماضى عاشت طفولة غير صحية يعني لانفصال بين الاهل و اب اي عمي لم يعطها حقها في العطف و غالباً ما يكون قاس معها في اوقات اللقاء القليلة جدا و هذا جعلها تكرهه و امها تولت تربيتها و الله اعلم لم تقصر ابدا و لكن بعدالطلاق سكنت عند بيت اهلها و كانت البيت يشتعل بالمشاكل بين الام المطلقة و الخالات العانسات اسفة على التعبير،ما زاد من ازمتها الداخلية و كانت تجلس في غرفة حقيرة داخل بيت جدها للدرس،و الاكل و النوم و اللعب و على الرغم من هذا استكملت دراستها و تخرجت و بعد،التخرج تزوجت من رجل سجنها داخل المنزل بعد الزواج و كل احلامها بان الزواج و الحب هو السبيل لاراحة ازمتها النفسية وصبرت و لم تطلب الطلاق حتى لايعيش اطفالها كما عاشت هي وعانت من أزمة نفسية حادة وتعاني من نوبات عصبية و رفض زوجها اللجوء لطبيب نفسي،رفضا قاطعاً و مع ولادة اطفالها زاد ابتعب الجسدي و النفسي و لسوء حظها سكنت في منطقة بعيدة عن والدتها و لا يوجد،من يساعدها او يهون عليها ومنذ فترة ارتدت الحجاب مجبرة نوعا ما كانت تجربه فقط و جبرت على عدم خلعه لان الله سوف يعاقبها و يؤذي اولادها ان لم ترتديه فخافت ووضعته خوفاً لا اكثر علما انها مؤمنة و الله شاهد على ما أقول تصلي و تصوم و صابرة و لا تخرج من المنزل ابدا الا برفقة زوجها و للضرورة ايضا و الله انها في عز الشوب و الحر ترتدي الاكمام الطويلة و اللباس الفضفاض حتى ان بارة لوالديها رغم ان ابيها كرهها عيشتها لكن سامحته و تطلب منه الرضا دائما لان لديها اطفال و تعرف معنى رضا الوالدين و لكن و ضعها للحجاب زاد،عليها الازمة لدرجة تشفق عليها وهذا لا يعود لسبب ديني بل نفسي نظرا لمعاناتها مع ازماتها ادت الى اصابتها بالم شديد في الرأس و تعب أدى إلى تقصيرها في حق اطفالها او معاناة في التعامل معهم و دائما ما تكللمني و تكون موجوعة و منهارة و لا تستطيع ان ترفع رأسها من شدة التفكير و كلما خرجت عادت باكية و موجوعة و خائفة ولا تستطيع تحمل اي مشكلة كانه طفح الكيل معها فحاولت خلع الحجاب و لكنها خافت اكثر مع العلم ان الم راسها لا يحتمل و يعيقها عن أداء واجباتها و وجعها النفسي اكبر…في يوم تجرات و خرجت من دونه و لكن كان في الليل الدامس و لم يراها احد ووضعت على راسها قبعة عادت و كانت مرتاحة جداً و خف الم راسها و ارتاحت نفسيتها و رغم المشاكل كانت مرتاحة و عادت افضل من قبل و قالت لي الان استطيع ان ارتاح وان اخطو. هذه الخطوة بنفسي بعيدا عن الضغط و لكن لم تخلعه علنا بل كما يقال جربت نفسها و ارتاحت و الآن هي خائفة تريد خلعه لأسباب الصحية و النفسية و خائفة على الرغم ان الفكرة في راسها لكنها عاودت و لبسته حتى تصل لحل و الان الم راسها عاد و حالتها النفسية صعبها و الكريزة العصبية لا تفارقها و ما اقوله غيض من فيض والله العليم…انا هديتها و وعدتها اساعدها اصلا انا للاسف
لست إلى جانبها طوال الوقت ساعدوني الله يساعدكم انا خائفة عليها وضعها محزن
يعني هل من فتوى لكي تخلعه حتى تتعافى علما ان محافظة على الصلاة و الصوم و اللبس المحتشم و قليلا ما تخرج…هذه الانسانة عانت كثيرا فكل رغباتها سلبت منها و ممنوعة عن فعل اي امر منعا باتا يعني لا تقتدر ان تريح نفسها باي شكل فزوجها مانع عنها ممارسة اي امر استبدادا

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Wednesday, January 13th, 2016 في 01:50

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , ,

ردود to “معاناة ابنة عمي الصحية و النفسية هل تخلع الحجاب”

  1. مجنون نسوان
    14/01/2016 at 00:45

    اختي ابنةعمك هذي فاهمة الدين غلط ولاتعرف فيه شئ نعم تصلي وتصوم ولكنها مقصرة في اشياء مهمة للمراة في حياتها عليها ان تعرف ان الحجاب واجب على كل مسلمة والله ورسوله امرهابه كماقال تعالى -وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الاولى – وقال ايضا- وليضربن بخمرهن على جيوبهن- ولايبدين زينتهن الاماظهرمنها- والرسول قال – وتلبساهااختها من جلبابها- وقالت عائشة رضى الله عنهاكنامع رسول الله صلي الله عليه وسلم فاذا حاذونا الركبان اي الرجال اسدلنا خمارناعلى وجوههن فاذا جاوزنا كشفناه- وخلاصة القول ان الحجاب واجب على المراة المسلمة لمافيه من الحياءوالعفة والستر كي لاتقع في الفتنة مع الرجال ولتحفظ شرفها وتصون عرضها والحجاب له شروط وصفات منها1- ان يكون ساتر لجميع بدن المراة 2- ان لايكون به زينة 3- ان يكون واسعافضقاضا غير ضيق 4- ان لايكون شفاف ويصف الجسم 5- ان لايكون معطرا اومبخرا اومطيبا 6- ان لايكون يشبه لباس الكافرات الفاجرات اوملابس الرجال 7- ان لايكون قصدبه الشهرة بين الناس وعلى كل مسلمة ان تحرص على الحجاب عندخروجهامن المنزل وان لاتدعه لاي سبب كان وماقالته انهاتشعر بالراحةعندماتنزعه فان هذا من عمل الشيطان لعنه الله يريد اغواها في دينها ويزين لهاسوء اعمالها فلتحذر منه وتتقي الله في نفسها وفي شرفهاواخلاقها وتربية اهلهالها واسال الله لهاالهداية والرشاد وان يحفظهامن كل سوء وان يبعدهاعن الشيطان وطريقه وان يصلح احوالها ويجعلهامن النساء الصالحات

    قيم هذا الحل سلباً او ايجاباً: Thumb up 5 Thumb down 1

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة