مشاكل الخيانة الزوجية

خانني واجهته أنكر وزعل وخاصمني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إليكم قصة حياتي أنا الإبنة الكبرى لوالدين بينهما من المشاكل ما لا يحصى والسبب : خيانة أبي لأمي مع كثيرات وإلى الآن وقد تجاوزا الستين !
أما أنا فقد كنت شاهدة على الكثير والكثير في سن مبكرة جداً ورأيت بعيني أشياء وحكيتها لأمي وكنت طفلة! وتدخلت في مواقف أخرى وأنا لا أزال بالثانوية العامة!! وكنت وسيطهما في كثير من المشكلات.. وكان كل منهما ينفرد بي فأبي يحكي من جهته عن أمي كلاماً لا يطاق وكذلك أمي إلى أن دُمرت بالكامل -ولله الحمد على كل حال- مشكلتي؟؟
تقدم لخطبتي شاب يكبرني بعشر سنوات خلوق ومتدين -هكذا ظننته- وكان صريحاً معي لدرجة أنه أخبرني أنه كان على علاقة بأخرى!! قدرت صراحته وكلي ثقة في الله ثم نفسي وفيه أيضاً… وعقد القران وكان يتجاوز معي قليلاً ولحداثة سني كان يقنعني وكنت أخاف أن أغضبه ثم سافر قبل زواجنا ومر عام ثم عاد كما ذهب! لم يوفقه الله في سفره -هذا قدر الله وما شاء فعل- وأعطاني هاتفه الذي كان معه في سفره لأكتشف قدراً وليس بسعي مني رسالة من إحداهن تكلمه وكأنها خطيبته!!! في الوقت الذي كنت أقلق عليه وأحاول الإطمئنان عليه ولا يرد عليّ!!
واجهته في البداية قال لي بالحرف :” دي واحدة كنت اعرفها وماشي معاها”!! اسودت الدنيا في وجهي ومرت عليّ ليلة كأنها الدهر ولم يحاول حتى الإتصال بي! فطبعه عنيد ولا يحب الإعتراف بخطأ فضلاً عن الإعتذار!
ثم اتصل بي بعدها وكنت محطمة جسدياً ونفسياً فأهلي كانوا يسيئون معاملتي بسببه وبسببهم أيضاً
وأخبرني بقصة واهية لا يصدقها طفل في العاشرة.. ولكني وجدتني أتظاهر بأني أصدقها!! (أن هذا الهاتف كان مع صديق له هناك وأنه كان يحادث كثيرات منه!!)
تزوجنا
ثم التحق بعمل في بلدة مجاورة وكان لا يمنع نفسه من النظر إلى البنات !! وكان عمله يشغل يومه فيذهب في الثامنة ويعود في الواحدة بعد منتصف الليل ولا أجد لي من يؤنسني ويرفض هو مبدأ عملي رغم أني حاصلة على مؤهل فوق الجامعي!!
وذات يوم ترك بريده الإليكتروني مفتوحاً لأجد عليه صوراً فااااااااضحة لبنات لا يسترهن شئ !!
لم أواجهه
-لصعوبات واجهته في الاستمرار في عمله الأول- تركه وقرر بمشورة مني وبمساعدة من والدتي أن يكون له عمله الخاص في بلدتنا
واستقر به الحال وأصبح يجني مالاً وفيراً يقتسمه ووالدتي صاحبة رأس المال وهو صاحب العمل
فكان يأخذني أحيانا معه في الفترة المسائية وينشغل بعمله وانشغل بالكمبيوتر هوايتي المفضلة وصُدمت بما رأيت من فيديوهات وصور فاااااضحة!!
واجهته فألصقها بأصدقاء له!!!
مرت المشكلة
وكنت أعتبره صديقي وأخي فليس لي إخوان من الرجال وكنت أحكي له عن كل شئ مررت به أو حدث معي حتى -وللأسف- ماكان بين والديّ كله!!
بعد فترة وجدته يتهرب مني كلما أردت الذهاب معه لعمله!! فلم أعد ألح عليه
إلى أن جاء يوم نسى إيميله مفتوحاً ويال هول ما قرأت!!
قرأت من كلامه ما حطمني
في حوار مع صديق له يقول:( جاتلي انهارده واحدة بكارت ميموري إنما إيه مليان صور ليها.. حتة جسم ناااااار كله قمصان نوم ومايوهات هعمل عليها ليلة جامدة انهارده) يعني طول اليوم خارج البيت ولما يعود يتخيلني أخرى في الفراش!!! وجزء تاني بيوصف موقف تاني:( جاتلي واحدة -منتقبة-عايزاني أروح أركب لها فلاشة نت إنما إيه عنيها ناااااار)
مارأيكم بالله عليكم إذا علمتم إني ولله الحمد جميلة مرحة جداً منتقبة ملتزمة أراعي الله وأراعيه وكل من يراني لا يحسبني متزوجة من قوامي الذي يحسدونني عليه؟؟!!
وأنه هو من يقصر معي في حقوقي(الزوجية) ولا افتح فمي؟؟!! ولم يرزقنا الله بأولاد رغم مرور ثلاث سنوات
وكان رد فعلي على ما قرأت أن بعثت له برسالة شديدة اللهجة بأنه خائن ولا يستأهلني وبعثت بأخرى لأخيه الأكبر وهو فعلاً بمثابة أخي وأفضل
أبلغه بخيانة أخيه وغدره فحدثني مشكوراً وحادثه أيضاً ومما أدهشني أنه قال لأخيه: ( مينفعش أتحمل ذنب حد تاني) في إشارة لما حكيته له عن والديّ فهل أنا فعلاً هكذا؟؟..
خاصمني وهجر الفراش نصحني أخوه بأن أسترضيه..وعدته بذلك .. حاولت استرضاءه ولكنه لم ينظر إليّ حتى… ليلة كاملة وأنا أحاول وهو لا ينطق كان لدي موعد لدى الطبيبة وعند عودتي ذهبت إليه في محل عمله لأسترضيه فلم يعيرني أدنى اهتمام!!!
دائماً يركز في أخطائي ولا يتركها تمر بسهولة…عنيد لا يحب الإعتراف بخطأه ولا يعتذر ولو بطريقة غير مباشرة
كل خطأ مني سواء نسيانا أو سهوا لا يقبل بأعذاري ويقول:( إنتي دماغك كدا -إنتي مهملة- أنتي مبتحبيش تنفذي كلامي)
أعمل إيه معاه دلوني؟
اتصرف مع شخصيته دي إزاي؟
وهل أنا فعلاً بعامله بذنب أبي؟؟

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Wednesday, February 6th, 2019 في 02:25

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , , ,

2 رد to “خانني واجهته أنكر وزعل وخاصمني”

  1. عمر
    11/02/2019 at 13:59

    توكلى على الله واطلبى منه الطلاق وإخلصى من شكله ولو رفض روحى المحكمه واخلعيه ، وإياكى تعشمى نفسك انه ممكن ينصلح حاله والحمد لله إنك مخلفتيش منه ربنا عالم بحالك ، وان شاء الله تتجوزى إنسان كويس تحبيه ويحبك ويحترمك ويعوضك عن العذاب اللى شوفتيه مع أمك وأبوكى وجوزك الخائن ده وتخلفى منه ذريه صالحه يملوا عليكى حياتك إن شاء الله

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. الطيب
    06/02/2019 at 11:23

    اطلقى ده انسان مش كويس و بيلعب بيكى هو و اخوه ازاي تكملى مع حيوان زي ده كل يوم مع واحده و بياخد صور الناس و مش بيستر على حد ده كلب عمره ما هيتغير

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة