مشاكل الشباب النفسية

قصص الرعب والروايات حولت حياتي لكوابيس

انا كاتب قصص رعب و روايات بدات اتعمق في الموضوع دا و بقيت بدور وراه بحيث اني بكتب احداث حصلت بجد اخر قصه كانت في مستشفي في منطقه اسمها الوراق و من ساعة ما روحت هناك وانا مسكاني كوابيس بحس اني هموت و بحث كتير اني متكتف و مشلول مش قادر اخد نفسي و عرفت ان ده اسمه الجاثوم كل ده ب النسبالي عادي لاكن بقيت اقوم الاقي علمات توريم و علمات زرقه و تعوير في جلدي و خرابيش في ضهري بطريقه مخيفه مش عارف اعمل اي ممكن حد يفيدني

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Wednesday, October 31st, 2018 في 04:05

كلمات مشاكل وحلول: , ,

2 رد to “قصص الرعب والروايات حولت حياتي لكوابيس”

  1. ابوالبتول
    04/11/2018 at 17:38

    اخي العزيز انت بحاجة لطبيب نفسي يشخص الحالة اللي عند حضرتك وعلى ضوءها يصف لك العلاج المفيد وعايزك تتوقف عن كتابة تلك الروايات المرعبة وتبتعدعنها لان ده بداية العلاج لحالتك وتكثر من المحافظة على صلاتك في اوقاتها والاكثار من قراءة القران ولزوم الاستغفار وسوف تكون بافضل حال ان شاء الله

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. TueGk
    02/11/2018 at 23:28

    انت اللي جبته لنفسگ ، عندك مئة باب اخر ليش ترعب نفسك والاخرين، اكتب في قصص حياة كلها سلام وتيسير وتوفيق وامان وكل شيء جميل وحياة مكتملة وسعادة، يعني لازم تكتب قصص تخرب عيشة الناس وتقلقهم وتصنع مجرمين وما في احد يعيش حياة بسلام ، بالعكس كثير من الناس عاشو حياة جميلة وممتعة طول اعمارهم ومشوقة اكثر من حكايات الرعب والقلق ، انتبه gنفسك لان العقل الباطن يتعامل مع اي شيء على انه حقيقة وقد تصاب بامراض نفسية وعقلية اذا استمريت على هذا العمل اكثر من ذلك ،

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة