مشاكل الشباب قبل الزواج

حبيبتي وطباعها

السلام عليكم مشكلتي غريبة من نوعها بعض الشي ….انا مطلق ولدي اطفال احببت فتاة قبل عام ونصف وتفهمت كل ضرفي وقبلت تربية اطفالي والزواج مني .كان حبنا نموذجيا وقويا ومحترما لاننا باعمار كبيرة لدي مشكلة وحيدة معها منذ اليوم الاول بعدما عرفتها وطلبت منها ان تتجاوزها قبل بداية الحب ووعدتني ولكنها لم تفي وطيلة علاقتي معها نصل الى الفراق بسبب هذه المشكلة ثم ترجع توعدني وبعد فترة تخرق العهد .المشكلة في اني وضعت قيود في تعاملها مع الناس وبالذات الشباب واخبرتها بانها غير مجبرة على القبول بهذه القيود وان هذه القيود اساسية للزواج وافقت وبالمقابل عرضت عليها الحرية في باقي الامور والاحترام الكبير واحترام الراي .لم تتغير وهي اليوم تخطا خطاتها الاخيرة التي قررت بعدها تركها ارادت ان تذهب الى مكان اخبرتها باني لااقبل واما انا او الذهاب للمكان طبعا اختارت الذهاب وبعدما عادت تذكرت ان لها حبيب ساعدوني هل قراري صائب

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, January 21st, 2019 في 08:40

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , ,

ردود to “حبيبتي وطباعها”

  1. ابوالبتول
    07/10/2019 at 10:38

    يااستاذ دي ماتصلح تكون زوجة لك وامينة على شرفك وبيتك واولادك اتركها نهايا وابتعد عنها ودور لك على بنت الحلال الصالحة التي تقدر ظروفك وتساعدك في تربية الابناء وتسعدك طوال حياتك صدقني في واحد صاحبى كان متزوج وعندو ولاد وحصلت مشاكل بينهما وتطلقوا واخبرني انه تعرف على فتاة من سنه واخبرها بحقيقة ظروفه وقبلت الزواج منه ولكنه متردد في الزواج منها قلت له ليه فيها حاجة مش كويسة قال لي لا كلشي فيها تمام الاانها تحب تتكلم مع الشباب وتهزر معاهم وده يضايقني وتكلمت معها كثيرا ووعدتنى انها تبطل العادة دي ولكنها لم تلتزم بوعودها قلت له يااخي انصحك بتركها وصرف النظر بالزواج منها وياليته سمع كلامي تزوج منها وانقطعت اخباره عنى فترة وبعدها سالت عنه في عمله واخبروني بانه ترك العمل هناك ولاحد يعلم عنه شئ وفجاة وجدته في احد الاسواق ومعه اولاده وحالته يرثى لها ولما شافنى احتضني والدموع في عيينه وقلت له ماذا حدث ياصديقي قال يابو البتول انت اعز الناس عندي وسامحنى على تقصيري معك وحكي لي قصته منذ زواجه من تلك الفتاة الى يومنا هذا قال كنت اظنها سوف تغيير طباعها وتحترم الحياة الزوجية وتصونها ولكن للاسف كنت مخطئ جدا كانت تعاملني بجفا في المشاعر والعواطف وتصرخ على ولادي ولاتهتم بهم وزادت في سلوكها المشين خروجها المستمر مع صديقاتها والسهر حتى منتصف الليل و اغرقتنى بالديون وكثرت طلباتها التي لاتنتهي فوق كلهذا كنت اتحملها واصبر لاني احبها ولابغا اخسرها حتى كشفت انها تخونني مع اكثر من شاب وقررت ان اطلقها واسترد كرامتي وشرفي ودي كل القصة اتمنى من كل من يسمعها اويقراها يتعلم منها الدروس والعبرة والموعظة فكل انسان منا معرض للوقوع في مثلها والحياة تجارب والله الهادي

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة