هموم البنات

نقطة سودة فى حياتى

عايزة اعرف رأى الناس وخصوصا ناس معرفهمش انا والحمد لله إنسانه ملتزمة ومحترمةومن عائلة وعندى١٨ سنة ولما بدأت الدراسة كنت مستهتره فيهاوبكرها وبحاول اهرب منهاوبالرغم من كرهى للفيس بوك كان بالنسبة لى الطريقة الأمثل للتعرف على الناس عملت اكونت باسم مستعار وبالفعل اتعرفت على ناس كتير وكنت بضيع كل وقتى عليه وبالرغم من عدم حاجتى انى أكلم شباب الا انهم كانوا بيبعتوا ادد وقلت لنفسى مش مشكلة واهى فرصة اعرف رأيهم فى شخصيته دخلت جروب واتعرفت على ناس من نفس محافظتى اتعرفت على شاب محترم كان محامى وبيشتغل بس عنده٣٠سنة كان معجب بيا وفى يوم كان بيسأل على حد فى الجروب دخل ع الخاص وبعدها اعترف لى بحبه اتسرعت ومن غير تفكير قلت له موافقة وفى يومها اتقابلنا وكانت اول مره أقابل حد معرفوش وخصوصا انه شاب وكانت مقابله سريعة لم تتجاوز نصف ساعة وكانت مقابلة محترمة لدرجة انه حتى لم يسلم عليا باليد او يجلس بجوارى مباشرة ولما والدتى حست انى اتغيرت كل يوم كانت تسالنى عن السبب لغاية اما اعترفت وقلت لها انى اتعرفت على حد وانه حابب يتقدم لى سألتنى. عن عمله قلت لها محامى وكانت الصدمة انها تضايقت وقالت لى مستحيل والدك يوافق لانه يكره مهنه المحاماة لان رزقها فى اقاويل بتقول انها حرام وكمان اهلى مستحيل يوافقوا على ارتباط وانا فى الدراسة وهوا مش ممكن يستنى اربع سنين وكمان فرق السن الشاسع ما بنا وهنا فوقت من اللى انا فيه وعرفت ان الشخص ده مش طموحى واكتشفت كمان انى مش بحبه كان مجرد هروب من الواقع ومسؤلية الدراسة كلمت ع الشات وقلت له اللى حصل ورأى امى فيه وانه مرفوض وكل شئ بينا انتهى انهار ومكنتش مصدق وطلب منى نتقابل للمره الثانيه معرفش ايه خلانى أوافق صفى اليوم ده اتأخرت ع البيت وماما عرفت انى قابلته تانى من وراها وأنى كسرت العهد اللى ما بنا انى مش هقابله تانى وأنى انسى الموضوع ده وأركز فى الدراسة وان الكلام ده لسه بدرى عليه .ماما كان رد فعلها انهيار وبكى وقالت لى انها معرفتش تربى من غير حتى ما تمد ايدها عليا حسيت بتعذيب الضمير وبكيت ورحت لغرفتى بعد ما اعتزرت لها وبوست راسها وقلت لها انى من انهارده هرجع تانى لطبيعتى وهنسى الموضوع ده تماما. وبالفعل لغيت الاكونت وانقطعت علاقتى بيه وهوا محترم لم يزعجنى بأى اتصال ولو حتى اتصال واحد لانى لما رحت قابلته كنا متفقين ان ده اخر معاد وسلم عليا لأول مره وعينه كانت بتدمع وغادر فورا عشان ما شوفهاش.انا نسيت الموضوع لانه كله حصل وانتهى فى أسبوع .رجعت لطبيعتى وكان ما فيش حاجة حصلت ومش بكلم اى حد ولله الحمد ورجعت اقرأ قران لكن بقيت ذكرى سوداء فى عقلى وقلبى وخايفة انى لما ارتبط رسمى يكون كتمانى للشئ ده خيانه او يهدد حياتى انا عايزة اعرف بس واتاكد هل انا لسه الإنساني الكويسه بتاعت زمان ولا التجربة ديه انقصت من احتراما لذاتى ؟

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, December 4th, 2017 في 06:04

كلمات مشاكل وحلول: , , , , ,

2 رد to “نقطة سودة فى حياتى”

  1. ابوالبتول
    17/01/2018 at 13:34

    شوفي يابنتي الحبيبة الانسان منا يغلط ولكن العيب اننا لانعترف بالغلط ده ونستمر فيه وانت بارك الله فيك غلطت لما تعرفت على الراجل ده المحامي و توطت علاقتك به وصرتي تخرج معاه وتقابليه من غير علم اهلك وهل دي تصرفات بنت محترمة ومؤدبة الحمدلله انو اهلك عرفوا بالشي ده ومنعوك من الاستمرار معه وهم معهم كل الحق فيما قالوه لك عايزي تنسي كل ماحصل معك وترميه وراء ظهرك تماما وترجع لربنا عزوجل وتتوبي اليه وتستغفريه و تهتم بدراستك ومستقبلك جيدا وتحرصي على صون شرفكي وسمعتكي وسمعة اهلكي وثقتهم فيكي والحفاظ عليها جيدا وتبعدي عن الانترنت فكل المصايب تاتي منه يابنت الناس كم من فتاة شريفة وطاهرة افسدها هذا الانترنت واغواها ولاتطمني لحد مهما كان ولاتوثقي فيه انت جوهرة غالية فحافظي على تلك الجوهرة وصونيها وربنا بيكرمك في دراستك ويؤفقك فيها وتلاقي نصيبك مع ابن الحلال اللي يستاهلك ويقدرك ويصون مشاعرك ويسعدك طوال العمر

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. رجل بسيط
    12/12/2017 at 14:28

    الموضوع جدا بسييييط وطبيعي
    انتي في سن ما قبل زواج
    لكن نصيحتي ليكي حاولي تبعدي عن عالم الانترنت خصوصا في مجال التعارف المرادي جات سليمة مش عارفين بكره هيكون ايه
    المهم انسي كل اللي حصل مع المحامي وامحيه من ذاكرتك
    وخليكي قريبه من والدتك ومن ربنا قبل الكل
    تحياتي لك
    وكتمان هذا الشيء لا هو خيانه ولا شي

    قَـيّـم هذا الحل: Thumb up 0 Thumb down 0

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة