مشاكل حب المراهقة

لم اعد افكر بديني ولا اهلي ودراستي

كنت فتاه شديده القرب من الله ومحافظه علي صلاتي ومتفوقه في دراستي وباره بأهلي واصدقائي واعلم اوامر ديني الاسلام ومحافظه عليها جيدا منذ 7 سنوات احبني شاب حبا جما ولم اوافق انا ابادله الشعور برغم حبي خوفا من عصيان ربي بردي عليه او نظري اليه احببني وتقرب الي كنا نتحدث يوميا في 6 سنوات ولكن دون قولي له احبك او دون اعترافي له بحبي الان في سنتنا السابعه لا ادري ماذا حدث..تغيرت كثيرا لم اعد افكر ب ديني ولا اهلي ودراستي اقضي وقتي في غرفتي ابادله الحديث واتجاوز معه كثيرا حاولت الابتعاد كثيرا وكان دائم القول بأنه يحبني ويساعدني ولن نخطئ مجننا وكنا دائمي الخطأ الان انا في الثانويه العامه والامتحانات خلال ايام اضعت وقتي كثيرا هذه السنه لهوت معه واخطأت بل اني قابلته وارسلت له صورا لي عاريه لا اعلم لماذا فعلت هذا لقد دمرت نفسي لقد ضيعت ديني واهلي ونفسي افكر ف الانتحار ولا اجد الحل ارجوكوا ساعدني فانا انوي الانتحار لاني اكره نفسي وبشده كما اني ضيعت مستقبلي فقد كنت الفتاه المدلله لاهلي ذات الجمال والثراء

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Tuesday, May 26th, 2020 في 09:09

كلمات مشاكل وحلول: , , , , ,

3 رد to “لم اعد افكر بديني ولا اهلي ودراستي”

  1. ابواميرة
    30/05/2020 at 02:30

    اسمع لتلك القصة فهي حدثت لفتاة في مثل عمرك وكانت من اسرة ثرية جدا وعلى قدر عالي من الجمال تعرفت على شاب من خلال الموبايل طوال 6 سنوات وهي تظن انه يحبها ويرغب في الارتباط وكانت غلطانة جدا فقد خدعت فيه وظهر على حقيقته كان يتسلى بها ويضحك عليها ويوعودها بالزواج ببها حتى وثقت فيه وتبعث له بصورها العارية ولم يكتفى بذلك بل جرها الى الرذيلة وكثرت اللقاءات بينهما حتى سلبها شرفها وعندما اخذ حاجته منها تركها وغير هاتفه وعنوانه ولاعاد تعرف عنه شيء وصارت البنت كالمجنونة على مافعلت بنفسها وجلبت لاسرتها العار والفضيحة بعد ماظهر عليها اعراض الحمل وكل الناس صاروا يكرهوها ولايريد احد معرفتها واولهم أهلها الذين تبروا منها ومن افعالها وهي تتمنى الموت على الحياة ذي بعد ما خسرت شرفها وسمعتها وأهلها وكل الناس اللي كانوا حولها

  2. ابواميرة
    30/05/2020 at 02:19

    يابنت الناس هذا الشاب افسد عليك دينك ودنياك طوال 7سنوات وهو يضحك عليك ويتسلى بك لاجل اشباع رغباته المحرمة الشيطانية وعمرو ماحبك والا كان تقدم لخطبتك من اهلك لكنه مش بتاع جواز دي الحقيقة يتسلى بك وبكثير من البنات اللي زيك اقطعي علاقتك المحرمة به نهايا وتوبي لربك واستغفريه واندم على ماحصل منك وارجعي مثلما كنت في اول حياتك محافظة على صلاتك وبارة بوالديك وتخافي ربنا عزوجل وتحرصي على رضاءه وربنا يرضي عنك ويغفربك ويستر عليك ويرزقك بخير منه ان شاء الله تعالى

  3. wj180
    28/05/2020 at 14:09

    انتي عقلك فيه مشكلة ، اكبر دليل انك تفكري في الانتحار ،لا يفكر ينتحر ويذهب لشر من عذاب الدنيا الا انسان لا يجد عقل يفكر به ويعي ما يسمعه او تعلمه ، ثانيا الدليل على ان عقلك صغير ،انك بمجرد ان حبيتي ادخلت الامور في بعضها ،ما علاقة حبك لواحد في دينك وصلواتك واهلك ، بامكانك ان تحبي على كيفك بدون تضييع اي شيء من الامور التي كنتي عليها في دينك ومع اهلك ، حتى لو كان عملك خطأ ،ليس من الضروري اذا غلبتك سيئة واحدة ان تخربي كل شيء معها، وتستطيعي تتوبي من خطأ واحد وتتراجعي عنه وانت باقي على منهجك وسيرتك في حياتك وتعوضي عن اساءة او خطأ ، لكن اذا هدمتي كل شيء جميل من اخلاقك ومعاملة اهلك وواجباتك ،لم يبقى معك الا الخطأ والعمل السيء الذي قمت بفعله ، فكري بحكمة وعقل ، مهما وقعتي في اخطاء او غلبتك نفسك عليها لا تتركي اعمالك الحسنة ، الحساب بعد الموت على كل شيء ،لو تعملي السيئات كلها ولك عمل واحد من الخير لن يضيع اجره ولن تظلمي شيء ، لا تدمري نفسك وتضيعي أي من اعمالك شيء بسپب خطأ واحد ، تستطيعي ان تتوبي منه وتستغفري ، او تقولي يوم الحساب يارب غلبتني نفسي على هذا االخطأ بس ، كل البشر يأتون باعمال صالحة وسيئة ، لن يستطيع احد ان يكون كامل ولن يهلك الا من يأاتى بسيئاته وليس له اعمال صالحة معها ،

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة