مشاكل الشباب النفسية

مثليتي ؛ سم يقتلني ببطئ

السلام عليكم ان طفل ابلغ من العمر ١٥ سنة . صحيح انا صغير بعض الشيء و لكن كما يقال بلغت القلوب الحناجر . ففحين ان الشباب في مثل عمري يشتغلون بامور الشباب كل على طريقته الا انني اعاني مشكلة عظيمة غيرت مجرى حياتي و حولت ذلك الشاب الطموح الى الشاب المحبط التعيس . الا و هي الشذوذ الجنسي . لم يتجاوز صوتي سقف بيتي فانا اشكو لنفسي فقط لذاتي البائسة . احببت العزلة و الانطوائية اشهد المسلسلات و الافلام و استمع الاغاني محاولا ان انسى كما انني اقراء القرآن اصلي و احفظ . متفوق في دراستي و اكتب قصائد و قصص ارسم و احب الطبخ الحمد لله و ابوي لم يقصرا ابدا معي . البس و اكل ما اشتهي الا انني في كآبة لانهائية . لم افهم يعني اعيش حياة رائعة يحسدني عليها البعض في حين انا الآخر احسدهم على طبيعتهم السوية. نفرت من اصدقائي و عائلتي و المجتمع خوفا من اتهامي بما لا ارضاه هجرت بيت الله شعورا بالخزي و الاسى على نفسي كلما نظرت لشاب. لا احب الاختلاط بالناس رهبة من ان يكشفوا امري مع العلم انه في مدرستي يلقبني البعض بالشاذ و الفاظ جارحة و لكني متاكد ان هذا لا دخل له لاني كنت اعاني من صغري . كنت احب مجالست النساء و اللعب باشياء الفتيات . يعتصر قلبي الما و تخونني دموعي فتنصب كاشفة الالم الذي بداخلي . اصبت العديد من الامراض نتيجة الكبت النفسي و الخوف المستمر و القلق الهستيري و الاكتئاب الحاد بحيث قل نومي و اكلي . فاصبت بحالات اكتاب عظمى و اضطراب الوتيرة القلبية و ارتفاع ضغط الدم نتيجة القلق المستمر . انا مرهق و تعبت و اكتشفت انني ضعيف اشد الضعف . لم اقدر على مصارحة اهلي على الرغم من اهم طيبون الا انهم لايستحقون هذا و ماذنبهم ليحظو بشخص مثلي . تراكمت الاسئلة في ذهني . و انا خائف اشد الخوف لاني احب الشباب كثير و اشتهيهم . و انا احب احد اصدقائي بشدة يعني اعشقه ان صح التعبير للاسف الشديد لم استطع ان اتخلص من هذا لم استطع احاول ارضاءه بشدة و التكلم معه طول الوقت
لجئت الى الله و دعوت و حاولت جاهدا تناسي هذا الشعور الحقير الا انني ضعيف . فما هو الحل ساعدوني انا خائف انا خائف من اعصي ربي الذي انعم علي بكل نعمه العظيمة.
و سؤالي هو فهل هذا ابتلاء من الله ؟ و لماذا لا يتم مناقشة هذه القضايا على نطاق واسع مع علماء نفسانيين و شيوخ دين و اطباء لان هذه مشكلة كبيرة جدا جدا جدا ؟ لماذا نخاف ان نطلب المساعدة من التخلص من امر لا دخل لنا فيه و لا ذنب لنا ؟ و هل تنصحونني ان اطلب مساعدة امي ؟ اذا كان يمكن تحويل هذا الميل كما يزعم البعض ، فلماذا لا يستطيع الشاب السوي جنسيا ان يغير ميله الاخر تحت شعار تغيير الميل ؟ هل من الممكن ان تكون هذه فطرة على شكل امتحان عظيم و ضعه الله تعالى ليختبرنا به ؟ اعتبروني اخا و ابنا لكم ساعدوني ارجوكم . و اسأل الله ان يعافيننا من الوقوع في الخطأ فليشهد الله انني لا اريد ذلك ابدا افضل الموت على ذلك

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Wednesday, May 15th, 2019 في 03:27

كلمات مشاكل وحلول: , , , , ,

3 رد to “مثليتي ؛ سم يقتلني ببطئ”

  1. تيسير
    16/05/2019 at 12:22

    لا تخبر امك ولا اي انسان بهذا العيب لديك، ليس لديهم اي حل ولن يتغير الا نظرتهم اليك، اذا كان الاطباء عجزو عن علاجها فماذا لديهم ، الجنس محرم على جميع الناس يعني لو گنت انسان طبيعي ليس لديك اي مشكلة او مرض ، لا يجوز لك ان تقرب الجنس الا بواسطة الزواج ، وبعض العلماء افتو انه يجوز التخلص من السائل المنوي بالعادة السرية لأجتناب الوقوع في الفواحش، يعني بامكانك استعمال اليد او دمية لهذه الطريقة لاخراج السائل المنوي وايقاف التفكير في الجنس لعدة ايام او اسبوع وتعديل الشذوذ، ،ولكن يجب ان تتم هذه العملية بطريقة وفي وظعية صحيحة بدون اي تفگير او تخيل شاذ والا سوف تعتبر فاحشة محرمة وشذوذ وينتج عنها جميع اضرار وسلبيات واثار الشذوذ السيئة على الجسد،

  2. dr.aaa
    16/05/2019 at 02:48

    من طريقة كتابتك انت فتى على مستوى عال من الثقافة..ماينقصك هو الثقة بالنفس والقرب من الله..لاتطاوع نفسك في هجر المساجد..فرصة شهررمضان اقترب من الله وصل وادعوا امامك ليال وترية لاتضيعها ادعوالله بحرقة وتعرف على اصدقاء صالحينوفي المسجد..سبب مشكلتك بعدك عن الله وانعزالك عن الناس..ولامانع من ان تحدث والدتك وتستشير اخصائي نفسي او طبيب وكذلك عالم دين..واكثر من الاستغغاروالصلاة على النبي..صدقني انت فيك بذرة خير كبيرة وعلى مستوى عال من الوعي والثقافة يبينها اسلوب كتابتك فلا تيأس وقاوم وقل دائما باذن الله ساتغير فكلماتفائل الانسان تحسنت اقداره

  3. حسن
    15/05/2019 at 19:14

    الجنس كله له قاعدة واحدة سواء كنت شاذ او طبيعي ، لا يحل الا بالزواج بين الرجل والمرأة ويمارس بطريقة سليمة كما خلقه الله الفرج للفرج ، وهو امر من الله بفطرته للبشر ، من اپتغى لشهوته غير هذأ الطريق وتعدى على شروطه ارتكب فعل فاحشة ولا يلوم الا نفسه، لن تطهره الا جهنم ،

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة