مشاكل البنات قبل الزواج

هل أتزوجه خوفا من شبح العنوسة

لا أعلم من اين أين أبدأ أو إلى أين أنتهي ..

**ر فتاة مدلله ، مثقفة ، خلوق جدا ، تعيش في بيت متواضع مع أهلها [ 3 اشقاء و ووالدتها ، أما الأب فقد توفي منذ سنوات طويلة ] ..

عندما تتأمل وجهها تجدها أنثى عادية ، لكن مسحة الحياء و العفة تضفي لمحياها جمالا من نوع آخر ..
رغم أنها من مجتمع منفتح جدا .. و تتمتع بحرية كبيرة .. إلا أنها لم تسيء استخدامها بالعكس .. عندما يتهمها أحدهم بالرجعية أو أنها معقدة .. تجيب ” لا أستطيع أن أخذل ثقة أهلي بي ” ..

تقدم لها عرسان .. منهم من تقدم بشكل رسمي و منهم ما كان مجرد أحاديث .. في كل عريس كانت تجد عيبا .. وكانت أعذارها مقبولة .. و منطقية ..

من حين لأخر تنتقل إحدى صديقاتها او قريباتها من العزوبية لعش الزوجية ..ر** .. لم تتمنى ولو للحظة أن تكون عروسة كما يفعلن معظم الفتيات .. وعندما يسألنها متى نحضر زواجك تكتفي بابتسامة لا أحد يفهم معناها سواها ..

بعد تخرجها .. كلما طرقت بابا للوظيفة .. كلمات طالبوها بعلاقة غير شرعية .. وتعود الى البيت خائبة حزينة ..
تكرر الموقف مرات و مرات .. فقررت الجلوس بالبيت إلى اجل غير مسمى ..

رغم جمالها العادي .. إلا أنها في كل مناسبة تسلب الانظار .. بعذوبتها ورقتها واناقتها وربما اشياء اخرى ، فتكون محور حديث الجميع .. وكثيرا ما سمعت منهن ” ترى من هو سعيد الحظ الذي س تكونين من نصيبه ”

في الفترة الاخيرة بدأت ر***  تتغير و تتأثر بالافكار المحيطة بها ، ف السؤال الذي أصبح يؤلمها لماذا لم تتزوجي ؟ وعند رؤيتهم لعلامات الخجل والاحراج يتداركن السؤال بسؤال أكثر إيلاما ” لماذا لم تتوظفي ؟ ”

حسنا .. أي عذر ستقدمه لهم .. هل ستخبرهم ان النصيب لم يحن بعد أم عليها التنازل عن عفتها لاجل وظيفة ..

ظلت ر*** ترمي وراء ظهرها كل ما تسمع ، إلى أن أتتها صديقتها باكية لتخبرها انها فسخت الخطوبة ، تألمت روان لحال صديقتها وفي محاولة يائسة للتخفيف عنها قالت ” الحياة لا تتوقف عند هذا الحد ربما يخفي لك القدر رجلا يستحقك ” لتثور في وجهها قائلة ” متى؟ نحن على ابواب الثلاثين ، من هن بسننا أصبحن أمهات ، الا تفكرين ؟ هل انتي بغيبوبة ؟ لقد كبرنا ويجب أن نؤسس بيت ” كلام صديقتها كان ك الصفعة .. لا أعلم هل افاقتها من الغيبوبة فعلا أم أدخلتها فيها ..

صديقة والدتها أمضت ثلاثين سنة مع زوجها بالمملكة السعودية .. كان مرافقا لشيخ .. وعندما مرض اضطر للعودة الى وطنه والاستقرار فيه ، و ظل على علاقة بأصدقائه هناك .. و في زواج ابنه دعى بعضهم للحضور ..
كان من ضمنهم رجل أعمال سعودي .. رآى ر** ف شدته لها .. انتهى العرس وعاد الى وطنه .. وفي مناسبة أخرى لنفس العائلة حضر الرجل نفسه .. ورآها .. وهذه المرة لم يعد قبل الحديث الى صديقه .. و أخبره عن نيته بالزواج من ر** ..
كان الخبر مفرحا جدا للجارة و زوجها فهم يعرفون ر** .. قمة في الاخلاق .. و ظنت الجارة ان الخبر سيلاقي قبولا لدى اهل البنت ..
الأم ك أي أم تتمنى أن ترى ابنتها عروسة وفي بيت زوجها .. لذلك عندما نقلت الخبر لر** كانت ايجابية .. صمتت أمام والدتها فترة .. واكلمت الام تقول ” أنتي ابنتي الوحيدة ويعز علي فراقك لكن انتي بداتي تكبرين والفرص تتضاءل أمامك .. فكري وقرري بعيدا عن أي ضغوطات ..
بالغد أتت الجارة .. لتجد ر*** غارقة في بحر من التفكير والحيرة .. وجلست تحدثها عنه وعن ثرائه و كرمه و و و و
ر** صامتة تكتفي بالاستماع فقط ..
شقيقها الأكبر طبع قبلة على جبينها .. وقال لها كما يقول كل مرة ” أنا لن أجبرك على شيء فكري وقرري وما ترينه مناسب أنا أوافقك عليه ”
أما شقيقاها الاخرين .. فقد رفضا رفضا قاطعا .. ما من سبب معين او مقنع سوى أن السعوديين لا امان لهم .. خاصة بعد علمهم انه مطلق وله ابناء .. أحدهم قال لها ” لن اوافق ولو وضعك في كفة و مال الدنيا بكفة .. لن أعطيك له .. إلا إذا وقفتي بوجهي حينها س اسكت ولكن ثقي ب أنني لست راض .. لانك ترمين بنفسك الى المجهول .. وبدأ يسرد عليها بعض القصص الفاشلة بالزواج من سعودي ..

بعد أيام سيأتي الرجل ليطرق الباب رسميا .. ور**  صامتة .. حائرة .. ف جمعيهم تركوا لها الخيار والقرار .. هل تواصل عزوفها عن الزواج و تغمض عينيها عن شبح العنوسة الى اجل غير معلوم .. أم تتوكل على الله و توافق ؟

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Monday, January 1st, 2018 في 05:05

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , , , , , , , ,

2 رد to “هل أتزوجه خوفا من شبح العنوسة”

  1. البرنس
    06/10/2019 at 21:14

    الاخت العزيزة صاحبة المشكلة الزواج هو السترة والعفاف لكل بنت في هذة الحياة ان طال الزمن او قصر لابد لها من الزواج وانت تقدم لك رجل سعودي فالواجب على اخوتك السؤال عنه جيدا هل هو على دين وخلاق وسمعة كويسة وايضا يسالوا عن حالته الصحية هل سليم ام يعاني من مشاكل صحية حتى يتاكدوا منه تماما ولاتتسرع في القبول به حتى تتضح لك الامور عنه والرسول الكريم قال- من اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه الاتفعلوا يكون في الارض فتنة وفساد كبير – وليس صحيح ان كل السعوديين لايصلحوا للزواج ولايقدروا المراة ولايعطوها حقوقها في رجالة منهم تخاف الله ومحترمة وتقدر الحياة الزوجية وتصونها الرجال مش زي بعض ابدا في الطيب والوحش والزين والشين وهذة سنة الحياة عايز اضرب لك مثل بنت خالتي كانت انسة ولم يتقدم احد للزواج منها وصار عمرها 37سنة وبعدين جاءها نصيبها وتقدم لها راجل سعودي مقتدر ماديا وفي البداية امها واخوتها عارضوا زي راي اخوتك في الرجل السعودي اللي تقدملك ولكن ابوها راح وسال عن الرجل جيدا وتاكد فعلا انه راجل محترم جدا وعلى دين وخلاق والكل يشهد له بذلك وافق على زواجها منه وسافرت معه للسعودية للعيش هناك وهي سعيدة ومرتاحة في حياتها الزوجية معه ولايقصر معها ولامع اهلها في شئ راجل كريم ومحترم جدا وربنا يسعدهم في حياتهم الزوجية ويبارك لهم

  2. ابوالبتول
    01/01/2018 at 23:07

    الاخت الكريمة – روان- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بادي ذي بدء احي فيك اسلوبك السلس والجميل في طرح المشكلة التي تعاني منها فان دل على شئ فانما يدل على مدى ثقافتك العالية ورجاحة عقلك وسمو اخلاقك الرائعة وتربيتك الفاضلة ولك منى جزيل الشكر والامتنان بارك الله فيك مسالة العنوسة نعم انها ترهق كاهل الكثير من اخواتنا البنات وصارت كالشبح المخيف الذي يؤرق منامهن وشاغل تفكيرهن ومحبط لمعنوياتهن وجالب لهن الهموم والمتاعب طوال حياتهن عزيزتي اذا كان ذلك الرجل – السعودي – الثري ابن حلال وعلى دين وخلق ومقدرا للحياة الزوجية فاهلا به زوجا لك ولاترفضيه ابدا ليس عيبا ان يكون مطلقا وعنده ابناء لاحد يعلم بظروف الرجل وماهي اسباب طلاقه لزوجته ام ولاده المهم ان الرجل يريد الحلال وابدى رغبته في الزواج منك لاتنظري لكلام اخوتك عن ان السعودي لايقدر الحياة الزوجية او غير مهتم بها فالناس ليسوا كلهم سوا انما يوجد الصالح والطالح والزين والشين وكم من نساء متزوجات من رجال سعوديين وعايشات في منتهى السعادة والهناء والاستقرارفي حياتهن المهم انكم تسالوا عن الراجل وتتاكدوا من دينه واخلاقه وسيرته ومن كل النواحي هل يعاني من مشاكل صحية لاقدرالله او كيف تعامله مع اقاربه واالناس الاخرين واستخيري الله بصلاة الاستخارة 3مرات فان وافقت استخارتك انه عريس مناسب لك فاقبل به وتوكل على الله وربنا يكرمك بكل الخير ويجعله من نصيبك ان شاءالله وتلاقي الخير والسعادة والطمانينة والامان والاستقرار معه طوال عمرك ويعوض الله صبرك خيرا

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة