مشاكل الخيانة الزوجية

هل أخبر زوجي بعلاقاتي مع العلم انه سيطلقني

السلام عليكم
انا سيدة متزوجة عمري 37 سنة و لدي طفلين قمت بخيانة زوجي مع اخوانه و هذا كان في الماضي و لقد تبت و كنت اصلي و ارتديت الحجاب و اخاف الله كثيرا و استغفرت لذنوبي و بكيت كثيرا ..لكن مؤخرا عدت لخيانته ثانية و ذلك على النت وبالتحديد على الفيسبوك مع شبان غرباء لا اعرفهم ليس وادا او اثنان بل تعدى العشرة و لم اكتفي بذلك فقد قمت بخيانته مع شابين او ثلاث من قريتنا على الفيسبوك و السكايب فقط…
لا اعلم لما فعلت كل ذلك بالرغم انني اعشق زوجي لا اعلم ان كنت عادية او ماذا بي فكلما رايت شابا وسيما اشعر اتجاهه بالحب و الاعجاب
انا الان مسحت كل اصدقائي على الفيسبوك و تركت فقط العائلة و لا احاول الاتصال بهم و اريد ان انسى كل هذا و ان يغفر لي ربي
يا ترى هل سيغفر لي الله كل هذه الذنوب لانني اعلم ان ما فعلته كثير ارجوكم انصحوني هل ساخبر زوجي بعلاقاتي هذه بالرغم انني اعلم انه سيطلقني فورا لانه متشدد كثيرا..حقا انا لا استحقه ارجوكم ساعدوني و دلوني على حل سريع ارجوكم

مشاكل وحلول ذات صلة

اضيف بتاريخ: Saturday, December 2nd, 2017 في 09:09

كلمات مشاكل وحلول: , , , , , , , ,

8 رد to “هل أخبر زوجي بعلاقاتي مع العلم انه سيطلقني”

  1. إيهاب
    21/08/2019 at 22:23

    أنا قرأت كل التعليقات
    والسيده تسأل حضراتكم ( هل سيغفر الله لها تلك الذنوب) ( وهل تخير زوجها بما أقرتفته من ذنوب) ؟
    الساده الأفاضل الجلادين الذين قرروا أن يتولوا نزول المقصله علي رقبتها
    أحب أقول لحضراتكم أن الذنوب ليس الزنا فقط …. فهل منكم من لم يقترف ذنباً ؟
    السيده صاحبه الرساله
    أؤكد لك أن الله يغفر الذنوب جميعاً ( ما عدا الشرك به)
    وأن أحد أسماء الله الحسني هي ( الستار) فإذا سترك الله فلا تفضحي نفسك لأن هذا ليس إعتراف بالذنب بل هو ذنب آخر سوف تقترفينه إذا أعترفتي لزوجك
    ولكن تأكدى أن الله سبحانه وتعالي قد ستركي لحكمه هو يعلمها وحده
    وأنه سيتوب عليكي بإذنه ( إذا كانت توبتك نصوحه وفي ضميرك ونيتك عدم الرجوع لهذا الأثم مره أخرى )
    ولذلك الآن يمكن أن تخشي وتخافي من الله أكثر مما قبل لأن الله سباحنه وتعالي قد أعطاكي فرصه للستر فاستغليها ( فإذا عوتي فتحملي عقاب الرحمن الرحيم الستار ) لأن من أحد أسماؤه الحسني ( الجبار )
    أتقي الله في نفسك وفي زوجك الذي لا ذنب له وعيشي حياتك كأنها أبتدت الآن
    وربنا يقويكي ويهديكي إن شاء الله

  2. البرنس
    22/07/2019 at 23:47

    انت مريضة بداء الخيانة وصعب علاجك طالما لم تستفيدي من الفرص التي وهبك الله اياها من التوبة والستر فمعاد يجدي نفع معك ومع امثالك من النسوة الخاينات مهما قلت انك توبت واتصلح حالك فالشيطان يغويك وترجع للخيانة بشكل سريع فلا خير في بقاك كزوجة لهذا الرجل المسكين اللي تخدعيه ليلا ونهارا ومستمرة في خيانتك له اطلب الطلاق وعيش كما يحلو لك حتى ترى فداحة جرمك ولن تعرفي طريق التوبة والصلاح حتى تنزل بك طامة كبرى اما بفضيحة مزلزلة لك او تصابي بمرض عضال ساعتها تعرفي ان الله حق وتندمي على كل مافعلت نفسك الامارة بالسوء

  3. ابوالبتول
    12/07/2018 at 18:04

    انت لاتستحق ان تكوني زوجة محترمة طالما الخيانة ديدنك وكانها مثل الماء الذي تشرب منه اصبحت الخيانة عندك وامثالك من النساء الساقطات شئ عادي جدا قمة الانحطاط والسفالة انت فيها ولن يتصلح حالك ابدا حتى تحل بك طامة كبرى وينزل بك العقاب من الخالق عزوجل فان الله عزوجل يمهل ولايهمل وعين الله لاتنام ابدا يمهل الفاجر والعاصي حتى يرى هل تاب عن المحرمات والمعاصي ام مازال مستمرا فيها لاشك ان الشيطان استحوذ عليك ايتها المراة وتمكن منك وزين لك سوء اعمالك فااياك والاستمرار في هذا الطريق المظلم االقاتم توبي لربك توبة صادقة ومخلصة واسشتغفريه واندمي على ماكان منكي مع عدم العودة له مهما كانت الظروف واستري نفسك واخلصي لزوجك واشبع رغباتك منه فهو حلالك وحافظي على سمعتك وشرفك وسمعة زوجك وابناؤك وابتعدي عن كل مواقع الفتن والشهوات من الكلام مع الرجال والشباب والاختلاط بهم وغض البصر عن المحرمات والمعاصي والله يسترعليكي ويصلح حالكي ويقبل توبتكي ويعصمكي من كيد الشياطين ومن كل سوء

  4. ابوالبتول
    09/03/2018 at 10:26

    انت ضعيفة الايمان والشيطان تمكن منك ومهما قلت اتوب لله عزوجل ترجعي وتفعل المحرمات والمعاصي لاجل اشباع رغباتك الجنسية الطاغية اذا الحل انك تلغي النت نهايا من كل حياتك وتتوب لربك توبة صادقة ونصوح وتستغفريه وتندم على كل مافات منك وعدم الرجوع اليه نهايا والله عزوجل يقبل التوبة الصادقة من عباده وهو الغفور الرحيم حافظي على صلاتك في وقتها وكثري من الصوم وقراءة القران وكثرة الاستغفار والتقرب لزوجك والاهتمام به والمحافظة على شرفكي وسمعة زوجك واهلك وكرامتهم وغض البصر عن المحرمات والمعاصي كرؤية الرجال الاجانب او الاختلاط بهم اومشاهدة الافلام الماجنة والمسلسلات التى تثير الغرائز والشهوات اوسماع الاغاني الهابطة واحرصي على الاحتشام في اللبس لايكون اللباس ضيق او شفاف او قصير بل يكون ساتر لجسمك وتكون محجبة فالحجاب سترة وعفة للمراة المسلمة واياك والظهور اما اخوان زوجك بل يجب عليك عدم اللقاء بهم او الجلوس معهم ولايجب التساهل في هذا الامر واياك ان تخبري زوجك بماحصل منك في الماضي طالما ان الله عزوجل سترك فلاتفضح ستره عليك وربنا يقبل توبتك ويصلح حالك ويسترعليك ويهديك لطريق الهداية والاستقامة ويعصمك من المحرمات والمعاصي ماظهر منها ومابطن ويغفر الله الذنوب ويطهرك منها تطهيرا انه ولي ذلك والقادر عليه

  5. عمر
    04/12/2017 at 01:12

    سيطلقك فورا لانه متشدد كثيرا..لا بجد ملوش حق

  6. محمد
    02/12/2017 at 17:53

    وعليك السلام اما الاعتراف لزوجك فهذا خطأ كبير لانه ما دام الله ستر عليك فما في داعي تفضحي نفسك، ثانياً ازا خبرتي زوجك رح تتحطم علاقته باخوانه وستحدث مشكلة عظيمة انت بغنى عنها وثالثا من اجل اولادك. اما علاقتك مع الشباب على الجوال فهذا خطأ وقد يجرك هذا الامر لامور اكبر بكثير فنصيحتي لك ان تتركي هذه التطبيقات وان تحملي جوال قديم (مكالمات فقط )تجنبا للفتنة .باب التوبة مفتوح لا يغلق الا بالموت وانت على قيد الحياة فمن يمنع بينك وبين ربك ،ما ارتكبتيه حرام وغلط عظيم يستوجب توبة صادقة و عزم حقيقي على عدم الرجوع لهكذا معاصي، اكثري من قيام الليل والصدقات فهي تطفئ غضب الرحمن والدعاء وخاصة لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين عقب كل صلاة بالاضافة لاية الكرسي .انت ظلمتي نفسك لما تقولين هل سيغفر الله لي، رحمة الله اكبر من رحمة امك بنفسك .اني عند ظن عبدي بي ولكن الشيطان بعد ان اغواك بالمعاصي لم يعجبه هذا فقط ولكن يريد ايضا ان لا تتوبي من الله انظري مقدار الحقد الذي يحمله عليتا هذا الشيطان فلم لا تجعلينه عدوأ لكي، أليس الله اجدر بالطاعة ،هل جزاء الإحسان الا الاحسان .الشيطان يريد زرع اليأس في نفسك من ذنوبك ولكن لا تقنطو من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا .عاهدي نفسك على التوبة و حافظي على زوجك واولادك لا تفتحي اي مجال للشيطان في بيتك اكثري من قراءة سورة البقرة ،قومي لله اليوم في اخر ثلث من الليل و اختلي بربك واطلبي منه ما شئت فهو جدير بالاجابة الله يستر عليك و عبنات المسلمين ويهديك ويصلح امرك والسلام عليكم ورحمة الله

  7. Opop
    02/12/2017 at 12:08

    توبي الى الله توبه نصوحه واستغفري ربك ولاتخبريه ابدا لان الله ستار يحب الستر ويغفر للمذنبين المستغفرين ..الغي كل شي يدفعك للخيانه اذا كان الفيس امسحيه نهائيا اذا كان هو طريق الشيطان قللي كلامك مع الغرباء غضي البصر عند خروجك والله اذا رأى صدق توبتك والله يفتح لك كل ابواب الخير

  8. فكر
    02/12/2017 at 11:03

    الله يغفر الزنوب جميعا بشرط التوبة والعمل الصالح وازا توبتى وصلاتى وسبحتى وقراتى قران واستغفرتى ربنا وندمتى ربنا هيغفرك استرى على نفسك (من ابتلى بزنب فليستتر)لا جوزك ولا امك ولا اى حد يعرف انتى عملتى اه عشان لو توبتى ربنا حيسمحك بس الناس مبترحمش حتحرمى من عيالك وعلتك وحيرموكى برة البيت عشان الى غلتت ست لاكن لو جوزك محدش هيعملو حاجة وحيشوفو فخر معنو عند ربنا فى الحالتان حرام لان ربنا مش بيميز بين ست وراجل استرى على نفسك وتوبى وتانيب الضمير اهم حاجة ان ربنا يغفرك مش الناس توبى لربنا

اترك رداً أو حلاً لهذه المشكلة